بنكيران “يُصفي” أنصار تيار العثماني من المكاتب الجهوية للبيجيدي

0

زنقة 20 ا عبد الرحيم المسكاوي

يواصل حزب العدالة التنمية تجديد هياكله الجهوية بعقد الجموع العامة برئاسة الأمين العام للحزب، عبد الإله بنكيران، في محاولة لإعادة بناء الحزب الذي تلقى هزيمة مدوية في الانتخابات الأخيرة.

وذكرت مصادر، أن بنكيران يسعى من خلال ترأسه المؤتمرات الجهوية إلى “تصفية” أنصار تيار الاستوزار بالمكاتب الإقليمية والجهوية، حيث لم يستطع معظم صقور الحزب المحليين والوطنيين من إيجاد مكان لهم داخل المكاتب الجهوية المنتخبة، فيما فضل آخرون التغيب عن الحضور تفاديا للاصطدام مع بنكيران الذي دأب على توجيه انتقادات بالجملة لعدد منهم وتحميلهم مسؤولية الهزيمة في انتخابات 8 شتنبر الماضي.

وأكدت المصادر، أن عددا من الأعضاء الجهويين، المحسوبين على تيار الاستوزار، فضلوا الانسحاب وعدم الحضور للمؤتمرات الجهوية، حيث اعتبروا أن شرعية المؤتمرات انتهت يوم 9 دجنبر الماضي، وأن “المؤتمر الاستثنائي الذي انتخب بنكيران أمينا عاما للحزب لا يمكن أن يحل محل المؤتمر العادي”.

يذكر أن دورة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية الأخيرة عرفت غياب قادة الحزب أبرزهم سعد الدين العثماني، الأمين العام السابق للحزب، ولحسن الداودي، وعزيز الرباح، وجميلة المصلي، وعبد القادر عمارة، عبد الصمد السكال، وقادة محليين آخرين.

تجدر الإشارة إلى أن عددا من أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية طالب الأمين العام للحزب عبد الإله بنكيران بعقد مؤتمر جديد، معتبرين أن المؤتمر الاستثنائي الذي سبق وأن انعقد لتعيين أمين عام جديد للحزب، لا يلغي تحديد موعد للمؤتمر العادي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد