كسور و إصابات في صفوف السلطات الأمنية المغربية خلال حملة تمشيط بغابة كوروكو

0

زنقة 20 | متابعة

أصيب خمسة من أفراد قوات الأمن المغربية (ثلاثة من رجال الدرك واثنان من عناصر القوات المساعدة) بجروح خطيرة بسبب تعرضهم للرشق بالحجارة من قبل مرشحين للهجرة غير القانونية المنحدرين من بلدان جنوب الصحراء، الذين يختبئون في جبل كوروكو القريب من مدينة مليلية المحتلة، في انتظار محاولة القفز على السياج الحدودي مع المدينة .

وكانت عناصر الأمن المغرب تقوم بتمشيط المنطقة ، في إطار جهود المغرب للحد من الهجرة غير الشرعية.

ونقل أحد الجرحى من رجال الأمن في حالة حرجة إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى الحسني بالناظور لتلقي العلاجات اللازمة ، بعد إصابته بإصابات في الرأس ، فيما تم إخضاع عناصر الأمن الآخرين في نفس المستشفى من إصابات وكسور مختلفة.

وتأتي هذه الاشتباكات في غابة كوركو، التي تناقلتها وسائل إعلام إسبانية استنادا إلى مصادر إعلامية محلية، في وقت تبذل فيه السلطات المغربية جهودا مكثفة لصد هجمات المهاجرين الأفارقة على السياج الحدودي مع مليلية.

وقالت صحيفة( لاراثون) الإسبانية إن الأحداث التي وقعت الأسبوع الماضي، حينما حاول مئات المهاجرين غير القانونيين اختراق السياج الحدودي مع مليلية المحتلة، إستنفرت السلطات الأمنية المغربية، ودفعت وفدا مغربيا رفيع المستوى إلى الاجتماع في الناظور لمناقشة قضايا الأمن في المنطقة وسبل التصدي للهجرة غير القانونية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد