تعثر تثنية الخط السككي بجهة الشرق يحرج وزير النقل

0

زنقة20 ا عبد الرحيم المسكاوي

كشف سؤال كتابي لفريق حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بمجلس النواب، تلكؤ وزارة النقل واللوجستيك، التي يشرفها عليها الوزير محمد عبد الجليل، المحسوب على حزب الاستقلال، في تثنية الخطط السككي بجهة الشرق.

وجاء في سؤال الفريق الاشتراكي :” ما هي الآجال الزمنية المطلوبة لذلك لثتنية الخط السككي وما هي حيثيات وأسباب تأخر تثنية الخط بجهة الشرق، وعن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة للقيام باللازم”.

ولفت الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أن “الحكومة، تلتزم وتتعهد في كل مرة، ومنذ الولاية التشريعية التاسعة (2011 – 2016)، بتثنية الخط السككي المتواجد بجهة الشرق، وتطويره، بشكل يتماشى مع أهمية المشروع الطموح الذي أطلقه جلالة الملك، المتمثل في مشروع ميناء الناظور غرب ـ المتوسط. وبالتالي فإن ساكنة إقليم تازة وعمالة وأقاليم جهة الشرق برمتها، تنتظر أن تنفذ الحكومة هذه الالتزامات والتعهدات، مشيرا إلى أن مطلب تثنية الخط السككي بجهة الشرق، يندرج في سياق تفعيل مبدأ العدالة المجالية”.

وفي نفس السياق ذات الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير النقل واللوجستيك، حول “أسباب تأخر كهربة الخط السككي الرابط بين فاس وإقليم تازة، وعمالة وأقاليم جهة الشرق. وما هي الآجال الزمنية المطلوبة لكهربة هذا الخط السككي؟”.

سؤال الفريق حول كهربة هاته الخطوط السككية ربما سيحرج وزير النقل محمد عبد الجليل، الذي منذ تحمله المسؤولية لم يقم بالحديث عن كهربة الخطوط السككية في عدد من المناطق، الأمر الذي يطرح سؤالا هل يمتلك الوزير الاستقلالي استرايجية في هذا الموضوع، أم ينتظر حتى يتم تذكيره في هذا الشأن،  خاصة أن كهربة خطوط السكك يندرج في إطار تفعيل وتنزيل المبدأ الدستوري المتمثل في العدالة المجالية، الذي يتطلب خلق نوع من التوازن، لاسيما على مستوى مؤشرات التنمية وبالتالي ترسيخ مفهوم الدولة الاجتماعية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد