الجزائر تحاول المتاجرة بمآسي الحرب الروسية الأوكرانية لبيع غازها لأوروبا

0

زنقة 20 ا الرباط

استغل النظام العسكري الجزائري زيارة وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، إلى الجزائر، مؤخرا، من أجل تمرير رسائل للدول الأوروبية بطرحها كبديل لروسيا لإمداد دول الاتحاد بالغاز بسبب توقف الغاز الروسي، جراء تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا. في محاولة منها (الجزائر) إلى استعادة دورها في المنطقة وإلى إعادة ربط علاقاتها بأوروبا.

أمام هذا الاستغلال البشع لمآسي الحرب الروسية الأوكراني، يرى مراقبون، أن الجزائر عاجزة عن إنتاج حصتها من البترول وعاجزة أيضا عن إنتاج أكثر مما تنتجه من غاز لأن البلاد لم تقم بالاستثمارات المطلوبة في العشرين سنة الماضية بخلاف دول مثل قطر، مؤكدين، على أن الجزائر بخطوتها هاته تستثمر في مآسي الآخرين، وهي تتعاطى مع حرب “الحصص” في تجارة النفط أو الغاز.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد