عواصف ورياح عاتية تخلف قتلى و خسائر جسيمة بأوربا (فيديو)

0

زنقة 20 . وكالات

لزم ملايين الأشخاص منازلهم في وقت ضربت العاصفة يونس بريطانيا ترافقها رياح بسرعة قياسية الجمعة، ثم اتجهت الى القارة الاوروبية مودية بستة أشخاص على الأقل.

والغيت مئات رحلات الطيران والقطارات والعبارات في شمال غرب أوروبا جراء الرياح التي سببتها العاصفة يونس وتضرب اوروبا بعد أقل من 48 ساعة من العاصفة دادلي التي أودت بخمسة أشخاص على الأقل.

لقي شخصان – أحدهما في سيارة – مصرعهما بحسب خدمة الطوارئ الهولندية جراء سقوط أشجار أثناء مرور يونيس في هولندا.

وفي ايرلندا ذكرت الشرطة أن رجلا يبلغ 60 عاما قتل في سقوط شجرة الجمعة.

في لندن، قتلت امرأة في الثلاثين بعد الظهر بسقوط شجرة على السيارة التي كانت فيها، وقتل رجل خمسيني قرب ليفربول (شمال) بعد سقوط حطام على الزجاج الأمامي للسيارة التي كان يستقلها، وفقا للشرطة البريطانية.

في بلجيكا، قضى كندي يبلغ 79 عامًا كان يعيش على متن قارب في مرسى إبرس (غرب) بعد سقوطه في الماء أثناء محاولته استعادة أغراض هوت، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس.

وبلغت سرعة الرياح 196 كلم في الساعة في جزيرة وايت، وهي ظاهرة غير مسبوقة في بريطانيا، في حين ضربت رياح بسرعة تفوق 110 كلم في الساعة مطار هيثرو بلندن.

ودعت خدمة الأرصاد الجوية البريطانية ملايين البريطانيين للبقاء في منازلهم بعد أن أصدرت مستوى إنذار أحمر – الأعلى – فوق جنوب غرب إنكلترا وجنوب ويلز وكذلك جنوب شرق البلاد بما في ذلك لندن.

كانت شوارع العاصمة التي وضعت لأول مرة عند مستوى التأهب منذ تطبيق هذا النظام في عام 2011، هادئة على غير عادة في حين تمزق جزء من اللوحة القماشية التي تغطي الموقع الذي تقام فيه الحفلات الموسيقية والمسابقات الرياضية، جراء الرياح العاتية.

وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 70 ألف منزل ظهرا في جنوب غرب إنكلترا بحسب مشغل الشبكة.

وظلت العديد من المدارس مغلقة وكان من المقرر عقد اجتماع وزاري بعد الظهر.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد