رابع ليلة بيضاء يعيشها المغاربة في انتظار إنقاذ ريان

0

زنقة 20 | الرباط

تعج وسائل التواصل الإجتماعي بالمغرب منذ الثلاثاء ، بصور و منشورات تتحدث عن واقعة سقوط الطفل ريان في بئر بجماعة تمروت إقليم شفشاون، وذلك بعد مرور 80 ساعة عن الفاجعة.

و تتسارع جهود إنقاذ الطفل ريان العالق في بئر على عمق 32 مترا، وسط تعبئة متواصلة لفرق الإغاثة والأطقم الطبية المرابضة بعين المكان منذ مساء الثلاثاء.

بعد توقف اضطراري، مساء الجمعة، عادت الجرافات للعمل من جديد من أجل إخراج الطفل ريان الذي سقط في ثقب مائي بالقرب من منزل أسرته بمركز تمروت، وقضى المنقذون الليلة البيضاء الرابعة لمحاولة الاقتراب من الطفل العالق.

مراد الجزولي مهندس مشارك في عملية إنقاذ ريان ، كشف في تصريح له أنه بقي خمسة أمتار فقط للوصول إلى الطفل العالق.

و ذكر أن نوعية الصخور و التربة أعاقا نوعا ما عملية الحفر التي تمت بصعوبة و حذر شديد.

و يرابط المئات من المواطنين في عين المكان للوقوف على تفاصيل عملية الانقاذ رغم برودة الاجواء و ضعف الانارة ، في الوقت الذي يواصل فيه فريق الانقاذ دون كلل أو ملل العمل من أجل الوصول إلى ريان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد