المأساة تتجاوز الحدود.. لا حديث للجزائريين إلا عن ريان

0

زنقة 20 . متابعة

في حملة واسعة بهشتاغ “انقذوا ريان”، اهتم رواد الإنترنت الجزائريون بمصير الطفل المغربي ريان، العالق في بئر منذ أكثر من يومين، وكانوا بين أكثر شعوب المنطقة نشاطا في هذا الشأن.

وكان هشتاغ “انقذوا ريان” قد تصدر توجهات موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في عدة دول عربية منها الجزائر إضافة إلى مصر والإمارات والسعودية.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية أن حادثة سقوط الطفل المغربي ريان الذي يبلغ من العمر 5 سنوات في بئر إرتوازي، على عمق 32 مترا، هزّت “قلوب ومشاعر كل الجزائريين”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجزائريين منذ صبيحة الأربعاء، يتابعون “عبر مواقع التواصل الإجتماعي بالدعاء والتضامن لإنقاذ الطفل ريان الذي تصدر منصات التواصل، كما أن هذه الحادثة إحتلت المرتبة الاولى في الترند عبر التويتر”.

وذُكر في هذا السياق أن مصالح الحماية المدنية المغربية تمكنت بعد أكثر من 40 ساعة من الحفر “من تزويد الطفل ريان بالماء والاوكسجين عقب التأكد من أنه حي وعالق في البئر”.

ولفتت صحيفة الشروق الجزائرية إلى أن المتصفح لمنصات التواصل منذ أول أمس يرصد “ألا حديث للجزائريين إلا عن حادثة الطفل ريان، وما مدى تقدم عمليات الإنقاذ”، مشيرة في هذا الصدد إلى أن “كل المؤشرات توحي إلى قرب الوصول إلى الطفل ريان وإنقاذه إن شاء الله سالما”.

وكان الطفل المغربي ريان قد سقط في بئر يبلغ عمقه 60 مترا، وعلق في منتصفه، في قرية أغران بإقليم شفشاون، بشمال المغرب، وتمكنت فرق الإنقاذ من إنزال هاتف إلى البئر، “حيث أظهر الفيديو الملتقط أن الطفل بخير ويجلس بشكل سليم رغم ضيق الحفرة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد