منحة كوفيد تشعل احتجاجات في “دار البريهي” و مستخدمون يتحدثون عن أجور خيالية لـ”وزراء بدون حقيبة” داخل SNRT

0

زنقة 20 ا الرباط

أعلنت المنظمة الديموقراطية للشغل تنظيم وقفة احتجاجية أمام الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة اليوم الخميس، تضامنا مع كافة أطر ومستخدمي الشركة فيما وصفتها بالمعركة الاجتماعية لتحسين الأجور والتعويضات وتفعيل الحوار  الاجتماعي، داعية إلى رفع الشارة بجميع المحطات الجهوية تزامنا مع الوقفة الاحتجاجية بالمركزية.

وطالبت المنظمة في بلاغ تضامني توصلت جريدة Rue 20  الإلكترونية بنسخة منه، بتنزيل استراتيجية إعلامية وطنية تتماشى ورهانات النموذج التنموي والتحديات التي تواجهها بلادنا على مختلف الواجهات، وذلك امام غياب  ثقافة الحوار الاجتماعي  وعجز  الادارة  والمجلس الاداري للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ،على فتح ابواب الحوار ومأسسته،   وتقديم مشروع تحسين اجور وتعويضات  المهنيين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وأوضح البلاغ، أنه رغم المجهودات  التي تبدلها  كل الفئات النشيطة داخل الشركة  الوطنين من إعلاميين و صحفيين  ومهندسين  وتقنيين ومتصرفين وأطر اإدارية وتقنية، فغنهم يشتغلون في ظروف صعبة محفوفة بكل المخاطر بسبب الخصاص المهول في الموارد البشرية واستعمالهم لتجهيزات احيانا متقادمة  تصدر عنها الاشعة  السينية وأخطارها المحتملة على صحة المهنيين  في غياب وسائل الوقاية والحماية  والتعويضات عن الاخطار المهنية.

واعتبر البلاغ، أنه رغم  الاكراهات السالفة الذكر  تظل النتائج ايجابية  والمردودية مرتفعة  لدى مهنيي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة  بفضل اشتغالهم  اليومي ،  وفي ظل  ظروف وشروط مهنية صعبة وشاقة . إضافة إلى حرمانهم من التعويض عن العمل الذي قاموا  به اثناء الاستحقاقات الاخيرة ،  أو اأثناء  التعبئة الشاملة في مواجهه تداعيات وباء كورونا ودورهم  في إخبار المواطنين بتطورات الوضع الوبائي وتحسيسهم بمخاطر الوباء وبطرق مواجهته  كل يوم  وتوعيتهم بمخاطر الجائحة، وتحفيزهم على احترام  التدابير والاجراءات  الاحترازية و في مواجهة الأخبار المزيفة والمضللة .

وأكد البلاغ، أن مسار الحوار بين الإدارة والفاعلين الاجتماعيين مطبوع بضعف الالتزام  وجود غموض في مجال إسناد المسؤولية وعدم ربط المسؤولية بالمحاسبة في عدة مناطق  من المغرب خاصة جهة العيون ،  وغياب الشفافية والنزاهة  في تدبير  المداخيل ومداخيل الإشهار والغموض في اللجوء إلى الإنتاج الخارجي و الشركات مع تهميش الانتاج الداخلي و الكفاءات الداخلية والاحتكار ، والتوظيفات دون احترام للمساطر والمعايير المعتمدة قانونا  لتوظيف الكفاءات  وتعويض المحالين على التقاعد منهم   و  احترام  مقتضيات دفتر التحملات و نظام الصفقات العمومية  كما جاء، في تقارير سابقة.

ودعا البلاغ، الحكومة الجديدة إلى وضع استراتيجية  سياسة  اعلامية  تتماشى  والنموذج التنموي و والبرنامج الحكومي الذي من المفروض أن ينعكس على تطور  وأداء  قطاع الإعلام السمعي البصري،  الذي تمثله  الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ،  و القطع مع الرداءة  والتقليد والانتاجات الخارجية المملة ،والتي لا علاقة لها بقيمنا وحضارتنا  و الرقي بالمستوى المهني لبرامج الشركة، عبر فتح المجال أمام الصحفيين من أجل الإبداع والاجتهاد  في اختيار وانتاج برامج تناقش  المواضيع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئة وتوفير الظروف الملائمة  للمهنيين الإعلاميين  الصحفيين والتقنيين والمساعدين    وتحسين وضعهم المادي  والمهني وربط المسؤولية بالمحاسبة.

ونتيجة لهذا الوضع ندعو الحكومة، يضيف البلاغ، الى القيام  بإصلاح عميق لقطاع السمعي البصري  العمومي ، وملائمته مع المتغيرات وتطورات تكنولوجيا الاعلام ، والزيادة الفورية في  أجور المستخدمين دون انتظار او تماطل،و تفعيل  منحة الأخطار المهنية و الشهر الثالث عشر  على جميع العاملين من صحفيين و تقنيين و محافظين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد