لشكر: ورش المصالحة داخل الإتحاد مازال مفتوحا

0

زنقة 20 ا الرباط

اعتبر إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن تجديد الثقة فيه “يكتسي دلالات كبرى، تجعل هذا التكليف عبئا ثقيلا”.

 وأكد لشكر  في نداء وجهه للاتحاديين، أن ورش المصالحة داخل الحزب مازال مفتوحا، والواجب أن يظل كذلك، وأن أبواب الاتحاد الاشتراكي لن تقفل ما دمت كاتبا أولا للحزب في وجه أي اتحادية أو اتحادي، مهما بلغت الخصومات، واشتدت الملاسنات.

وشدد لشكر على أنه كان “حريصا على أن يكون المؤتمر محطة لاستئناف سيرورة المصالحة الاتحادية التي أطلقها منذ توليه أمانة الكتابة الأولى”، مشيرا إلى أنه كان مصرا على أن تقبل كل الترشيحات بغض النظر عن استيفائها للشروط المطلوبة، وعلى اعتبار كل المرشحين هم مؤتمرون بالصفة، سعيا إلى أن يكون المؤتمر فضاء للتناظر والنقاش والجدل الخلاق، وكذا صلة الرحم بين أخوات وإخوة فرقت بينهم تقديرات سياسية أعتبرها عابرة.

وتابع قائلا “بفضل الروح التي أبنتم عليها خلال المؤتمر سنرافق فريقينا البرلمانيين في المعارضة، وسنقف في وجه كل محاولات الهيمنة وتبخيس دور المعارضة، ومحاولة السطو على الصلاحيات الدستورية لها، وسنرافق كذلك منتخبينا ومنتخباتنا في الجماعات الترابية من أجل تفعيل أمثل لخيار الانفتاح على المجتمع وقضاياه”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد