المنتخب الوطني المغربي يجري آخر حصة تدريبية بمعنويات عالية قبل مواجهة مصر الأحد

0

زنقة 20. الرباط

أجرى المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم أسود الأطلس، اليوم السبت بياوندي (الكاميرون) آخر حصة تدريبية قبل مواجهة المنتخب المصري يوم غد الأحد في مباراة ربع نهاية كأس الأمم الإفريقية ال 33 .


وشارك جميع اللاعبين في هذه الحصة، باستثناء كل من المدافع سفيان الكرواني وحارس المرمى منير القجوي المحمدي الذين يخضعان حاليا للبروتوكول الصحي المعتمد بعد إصابتهما بفيروس كوفيد 19.

وفي تصريح للصحافة، قال لاعب وسط الميدان عز الدين أوناهي، إن هذه المباراة ستكون صعبة جدا، أمام منتخب مصري فاز لسبع مرات بكأس الأمم الإفريقية.

وأكد أن المجموعة المغربية متجانسة، وأن الجميع يركزون على هذه المباراة لتحقيق نتيجة جيدة.

من جانبه، أشار اللاعب سفيان أمرابط إلى أن المنتخب الوطني يستعد لهذه المباراة مثل أي مباراة إقصائية أخرى، مشيدا بالجمهور المغربي الذي يواصل تشجيع أسود الأطلس بكل قوة.

وكان مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم وحيد خليلودزيتش، قد أكد اليوم السبت في مؤتمر صحافي بياوندي، أن المباراة بين المنتخب المغربي ونظيره المصري ستكون “مباراة تكتيكية بين فريقين يعرف كل منهما الآخر جيدا”.

وقال إن “هذه المباراة هي استمرار لتاريخ من المواجهات الرائعة بين المنتخبين”.

وأضاف أن هذه المباراة ستلعب بتفاصيل صغيرة، مشيرا إلى أنه سيحاول وضع أفضل التكتيكات الممكنة مع التركيز على وجه الخصوص على “الدقة أمام المرمى”.

ويواجه المنتخب المغربي نظيره المصري، يوم غد الأحد، على أرضية ملعب “أحمدو أهيدجو”، في ياوندي انطلاقا من الساعة الرابعة عصرا .

وكان المنتخب الوطني المغربي قد حجز تذكرة العبور الى دور ربع نهائي كأس افريقيا للأمم عقب تفوقه على نظيره المالاوي بهدفين لواحد، فيما تأهل المنتخب المصري الى الدور نفس بعد فوزه على نظيره الايفواري عقب الاحتكام الى الضربات الترجيحية ( 5-4 )

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد