وزير الصحة ينفي علاقة اللقاح بوفاة شاب بالدشيرة و يربطها بالإدمان على القنب الهندي

0

زنقة 20 | الرباط

في جواب على سؤال للنائب البرلماني الإستقلالي خالد الشناق حول تسجيل حالات وفيات لمواطنين بعد تلقيهم جرعات من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، نفى وزير الصحة خالد آيت الطالب ، وجود علاقة بين اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد وبعض الوفيات المسجلة في صفوف عدد من المواطنين بعد حصولهم على اللقاح.

وزير الصحة ، ذكر أن “المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية عمل على تتبع ما يتم ترويجه بمواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الإلكترونية حول حالات وفيات وغيرها من الأعراض”، موضحاً أن التحريات العلمية بينت ” أنه لا توجد علاقة سببية مباشرة بين الوفيات واللقاح”.

وأشارت الوزارة إلى أن “هذه الوفيات سجلت عند أشخاص مصابين بأمراض مزمنة متعددة والمتقدمين في السن أو الذين يعانون من أمراض تعفنية أو مضاعفات مرضية أخرى”.

وعن حالة وفاة الشاب ابراهيم ايت بنسكار بمدينة الدشيرة ، قال الوزير أن الأمر يتعلق بشاب لم يتجاوز الثلاثين من عمره، سبق أن تعرض للسل، و مدمنا على السيجارة والقنب الهندي.

و ذكر الوزير، أن الشاب المتوفي تم تلقيحه يوم 29 أكتوبر الماضي، ودخل المستشفى بعد إحساسه بآلام في الرجلين والإسهال والعياء وتوسع في شبكة العين واضطرابات على مستوى الذاكرة.

وتم نقل هذا الشاب إلى المستشفى الجهوي بأكادير، حيث أظهرت الفحوصات والتحاليل إصابته بجلطة دماغية، قبل أن يتوفى في 3 نونبر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد