توتر جديد بين المغرب و إسبانيا يؤجل سفر أول دفعة من عاملات الفراولة

0

زنقة 20 | الرباط

عاد التوتر ليرخي بظلاله من جديد على العلاقات بين المغرب و إسبانيا ، والسبب هذه المرة فيروس كورونا.

المغرب اتهم السلطات الإسبانية أمس الإثنين، بكونها “لا تراقب بشكل حازم وجدي الحالة الصحية للمسافرين أثناء عملية الإركاب عبر المطارات”.

بلاغ لوزارة الصحة ، قال أنه “تبين، من خلال ملاحظة مدى احترام إجراءات السفر، أن السلطات الإسبانية المعنية لا تعمل على المراقبة بالشكل المطلوب والصارم للحالة الصحية للمسافرين أثناء عملية الإركاب عبر المطارات”.

وزاد البلاغ بأنه “لا توجد أيضا مراقبة متعينة لجوازات التلقيح بالنسبة إلى المسافرين، كما تم رصد عدة حالات وإصابات بفيروس “كوڤيد 19″، عند وصولها أو عبورها من المغرب، قادمة من إسبانيا في إطار رحلات خاصة”.

وذكرت الوزارة ، بأن “هذه الوضعية للسفر من إسبانيا إلى المغرب تشكل خطرا على صحة المواطنات والمواطنين المغاربة، وضربا للمكتسبات الصحية التي حققتها بلادنا”.

و أورد البلاغ ، أنه “لا يمكن العودة إلى الرحلات الجوية من إسبانيا نحو المغرب، في غياب احترام البروتوكولات الصحية المرتبطة بفيروس “كوڤيد 19″ من قبل السلطات الإسبانية، وفي غياب ضمانات ملموسة على احترامها؛ من بينها مراقبة جواز التلقيح، والحالة الصحية للمسافرين، بطريقة حازمة وسليمة طبقا للتوصيات والإجراءات الصحية المتعارف عليها دوليا في هذا الصدد”.

في ذات السياق ، قالت مصادر إسبانية أن التوتر الجديد بين البلدين ، سيؤثر لا محال على سفر أول دفعة من النساء المغربيات العاملات بحقول الفراولة الإسبانية برسم سنة 2022.

مصادر كانت قد تحدثت عن أن الدفعة الاولى من عاملات الفراولة اللائي كن يستعدن للسفر إلى إسبانيا يناير 2022 يبلغ عددهن حوالي 16 ألف عاملة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد