فضيحة جديدة تهز وزارة التعليم العالي و تصل قبة البرلمان

0

زنقة 20 | متابعة

راسلت لجنة مباراة توظيف أستاذ التعليم العالي مساعد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية في مكناس، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار من أجل التظلم بشأن نتيجة مباراة توظيف أستاذ التعليم العالي مساعد في تخصص القانون العام العربي.

وذكرت اللجنة في رسالة التظلم، أنها تفاجأت بإعلان إدارة الكلية نتيجة المباراة المذكورة “لا أحد”، بالإشارة إلى عدم نجاح أي مترشح خلافا لمضمون المحضر الذي يفيد نجاح أحد المترشحين كانت قد وقعت عليه اللجنة، وفق ما جاء في نفس الرسالة.

واعتبرت الرسالة الأمر تحريفا صريحا لنتيجة المباراة الثابتة في محضر رسمي، مشيرة أنها ربطت الاتصال بعميد الكلية من أجل الاستفسار حول الواقعة، غير أن الأخير صرح بكونه توصل بمراسلة إلكترونية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار تحثه على الإعلان عن نتيجة “لا أحد”، دون إرفاقها بتعليل.

وطالبت اللجنة وزير التعليم العالي بموافاتها بأسباب ودوافع تغيير النتيجة المعلن عنها في محضر رسمي، بسبب تضرر أعضائها معنويا من النتيجة التي خالفت ما وقعوا عليه.

القضية وصلت قبة البرلمان، حيث وضعت البرلمانية عن حزب الاستقلال خديجة الزومي سؤالا كتابيا تسائل فيه وزير التعليم العالي عن هذه الفضيحة.

الزومي قالت، في السؤال الكتابي، إنها توصلت بتظلم من لدن أساتذة التعليم العالي، أعضاء لجنة مباراة لتوظيف أستاذ التعليم العالي مساعد بالكلية المذكورة تخصص قانون خاص-عربي، المنعقدة بتاريخ 05 نونبر 2021، يفيد أنه بعد إجراء المباراة طبقا للشروط القانونية المعمول بها، انتهت نتيجتها بنجاح أحد المرشحين، غير أن إدارة الكلية عمدت إلى إعلان نتيجة المباراة “لا أحد”، خلافا لما خلص إليه أعضاء لجنة المباراة والمحرر في محضر رسمي، وهو ما اعتبرته الزومي “تحريفا واضحا وصريحا لنتيجة المباراة”.

البرلمانية المذكورة اعتبرت أن هذه الممارسات لها نتائج سلبية، وتطرح سؤالا عريضا، ليس فقط على مستوى المباراة موضوع السؤال، بل على طرق التوظيف بمختلف الجامعة المغربية التي من المفروض أن تنبني على مبدأي الشفافية وتكافؤ الفرص، وتمس بمصداقية الجامعات المغربية برمتها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد