فضيحة نصب كبرى على شباب سيدي سليمان

0

زنقة 20 | علي التومي

شهدت سيدي سليمان، اخيرا فضيحة كبرى راح ضحيتها حوالي 300 شاب من المدينة، ومن سيدي قاسم وسيدي يحيى الغرب وجماعات أخرى بالمنطقة.

وذلك بحسب مصدر عليم؛ بعدما أوهمهم مهاجر مغربي بأوربا، يتحدر من نواحي الحسيمة، بأنة يملك مئات عقود العمل بكندا وفرنسا وإسبانيا وهولندا، وتسلم منهم مبالغ مالية تتراوح ما بين 50 ألف درهم و80 الفا، مستخلصا منهم ما يفوق مليارين،ثم اختفى عن الأنظار، منتصف الأسبوع الماضي.

وقال المصدر ذاته ان الضحايا، وضمنهم أبناء رجال أمن، قد اكتشفوا عملية النصب عليهم حينما توجهوا إلى مكتب وساطة للحصول على التأشيرات بعين البرجة بالبيضاء، حيث أخبرهم مسؤول أن جوازات سفرهم غير موجودة، وألا أحد أودع وثائقهم بالمكتب ، فاحتج العديد منهم هناك، قبل أن تتدخل مصالح الأمن التي أفرغت المكان، بعدما أخبرتهم بدورها أن المكتب غير معني بتأشيراتهم.

وأضاف نفس المصدر؛ أن الشباب توجهوا إلى مقهى الفاعل، الملقب بـ “الريفي بسيدي سليمان، دون أن يعثروا عليه، فاعتصموا ساعات، داخل محله”.

والى ذلك تدخلت المصالح الامنية لكردهم وافراغ المكان ، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، سيما أن بعض الضحايا أخبروا مسؤولا كبيرا أن الفاعل المعني كان يجالس شخصیات معروفة وموظفين وفاعلين بالإقليم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X