حادثة الشاحنتين.. إلباييس تنقل تقريرا مغلوطا عن المغرب منسوبا للمخابرات الإسبانية

0

زنقة20. عبد الرحيم المسكاوي

عادت جريدة “الباييس” الإسبانية، المعادية للمصالح المغربية، في نشر مغالطات جديدة حول واقعة مايدعي النظام الجزائري “مقتل 3 جزائريين على يد الجيش المغربي”، دون أن تنتظر نتائج التحقيق الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.

ومن أجل إعطاء صبغة الحقيقة على روياتها، قالت الجريدة “إنه نقلا عن المخابرات الإسبانية، أن مقتل الجزائريين الثلاثة في استهداف شاحنتيهما على الحدود ما بين الصحراء وموريتانيا تم بطائرة بدون طيار وأن لديها شكوك جدية أن يكون الهجوم قد وقع بالخطأ”، في محاولة منها تقريب فرضية أن المغرب قام بمهاجمة الشاحنتين بطائرة بدون طيار، كما يدعي النظام الجزائري العسكري.

وتناست جريدة “الباييس” أن تذكر في تقريرها تصريحات نائب العام للأم المتحدة، الذي قال إنة لا يعرف سبب تواجد الشاحنات بالمنطقة العازلة، و أن الحادث و بكل تفاصيله موضوع تحقيق توكل مهمته إلى بعثة المينورسو”، مضيفا أن “الموقع يقع في الجزء الشرقي من الصحراء، بالقرب من بير لحلو.

وشاهدت البعثة شاحنتين تحملان لوحتي ترقيم جزائرية، واقفتين بالتوازي مع بعضهما البعض، وتعرضت كلتا الشاحنتين لأضرار جسيمة وتفحم”.

ويرى متتبعون أنه إذا كانت الباييس استطاعت على نقلا عن المخابرات الإسبانية معرفة الطريقة التي قصفت بها الشاحنات، فلماذا لم تكشف عن سبب تواجدها داخل المنطقة العازلة، وماهي نوع الحمولة التي كانت تقلها؟.

وكان مصدر مغربي رفيع نفى في تصريحات صحفية، استهداف المغرب للشاحنات، مؤكدا أن ما تدعيه الجزائر هي اتهامات مجانية ضد المملكة.

يذكر أن جريدة “الباييس” الإسبانية، تشن بين الفينة والأخرى حملات مستعرة ضد مصالح المغرب خدمة للجزائر وجبهة البوليساريو، دون احترام مبدأ الرأي والرأي الآخر في العمل الصحفي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد