أمريكا تجلي دبلوماسييها من إثيوبيا بعد تصاعد القتال بين القوات الحكومية ومتمردي تيغراي

0

زنقة 20. الرباط

أمرت الولايات المتحدة، اليوم السبت، دبلوماسييها غير الأساسيين في السفارة الأمريكية في إثيوبيا، وأفراد عائلاتهم، بمغادرة البلاد حيث تصاعد القتال هذا الأسبوع في الشمال بين القوات الحكومية ومتمردي تيغراي الذين يهددون بالزحف إلى العاصمة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، إن هذا القرار اتخذ “بسبب النزاع المسلح واضطرابات مدنية ونقص محتمل” في المواد الأساسية.

وفي الأيام الأخيرة، طلب عدد من السفارات بينها بعثات الولايات المتحدة والسعودية والسويد والنرويج والدنمارك، من رعاياها مغادرة إثيوبيا.

وتخوض الحكومة الفيدرالية الإثيوبية، برئاسة آبي أحمد، حربا منذ عام ضد جبهة تحرير شعب تيغراي في شمال البلاد.

وبعد أن استعاد مقاتلو الجبهة معظم مناطق تيغراي في شهر يونيو الماضي، تقدموا، خلال الأشهر الأخيرة، في منطقة أمهرة المجاورة، حيث أعلنوا، في نهاية الأسبوع الماضي، سيطرتهم على مدينتين استراتيجيتين.

وأدى القتال، الذي تسبب في سقوط آلاف القتلى ونزوح مئات الآلاف، إلى إغراق شمال البلاد في أزمة إنسانية عميقة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد