تقرير حكومي : فيضانات 2020 أضرت بـ68 مشروعا وكلفت 230 مليون درهم

0

زنقة 20 | الرباط

68 مشروعا،هو عدد المشاريع التي تضررت جراء الفيضانات، التي شهدتها عدد من مدن المملكة السنة الماضية، والتي كلفت الحكومة 230 مليون درهم، بينما كلفت الصيانات الاعتيادية، سواء فيما يتعلق بتقوية، أو توسعة، أو تأهيل المشاريع مليار و73 مليون درهم.

وفي هذا السياق أوضح نزار بركة، وزير التجهيز والماء، خلال عرضه في اجتماع لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، أن تكلفة معالجة نقاط تمركز حوادث السير بلغت 152 مليون درهم، بينها 18 مشروعا لتهيئة ملتقيات طرقية، و7 مشاريع لوضع جدران، وحواجز الوقاية والأمان، و5 مشاريع لتحسين مسارات الطرق، و3 مشاريع بناء ممرات الراجلين، ومشروعين لبناء المسالك الخاصة بالدراجات، أما التشوير الطرقي فقد هم حوالي 4.600 كيلومتر من الطرق المصنفة بغلاف مالي يفوق 112 مليون درهم.

وذكر الوزير الاتفاقيات الموقعة أمام الملك محمد السادس، والمتعلقة بورش الطرق، والتي رصدت لها الوزارة، في إطار مشروع ميزانية الاستثمار لسنة 2022 اعتمادات مالية، بلغت 265 مليون درهم كاعتمادات الأداء و925 مليون درهم كاعتمادات الالتزام.

وسجل نزار بركة أن الحكومة ستعتمد المرونة في تقسيم المشاريع، حسب السنة، حسب الأولويات، استنادا إلى التقارير، التي تزوده بها اللجن الإقليمية، والجهوية، واللجن الوطنية، مضيفا، ”نريد أيضا البرلمانيين أن يكونوا شركاء في هذا الأمر”.

وفيما يخص مشاريع الصيانة الطرقية، قال بركة إن الوزارة تعتمد معايير تقنية تحد الأولويات، أولها حالة الطرق، وحركة السير بالمقاطع الطرقية، النقط الكيلومترية، ومعرفة الطرق المحورية، التي تضمن السير العادي.

وفيما يرتبط ببرنامج تقليص الفوارق الترابية، والاجتماعية في الوسط القروي، قال الوزير إن هذا المشروع يقوم على بناء الطرق القروية غير المصنفة، التي تقدر بـ22000 كيلومتر بتكلفة مالية قدرها 28 مليار درهم، وتأهيل الطرق المصنفة، التي تقدر بـ8000 كيلومتر بتكلفة قدرها 8 ملايير درهم.

أما عن منجزات سنة 2021 فيما يخص الطرق السيارة، فستتم تنمية شبكة الطرق السيارة بتكلفة قدرها 136 مليون درهم، بينها إنجاز الدراسة التنفيذية للطريق السيارة كرسيف الناظور على طول 104 كيلومتر، وإنجاز الطرق التمهيدية للطريق السيار القاري الرابط بين الدارالبيضاء والرباط على طول 60 كيلومترا، ومواصلة إنجاز أشغال تثليث الطريق السيار للمدار البيضاء وعين حرودة، وتيط مليل.

وفيما يتعلق بالجسور، فقد تم إنجاز جسر مخصص للراجلين مقطع الرباط فاس، ومواصلة الأشغال بالنسبة إلى ممر عبور الرباط وجدة، والشروع في إنجاز أشغال تثليت جسر بالصخيرات. أما صيانة المقاطع الطرقية، المخصص لها 116 مليون درهم، فقد تم الانتهاء من أشغال صيانة المقطع الرابط بين الرباط، والقنيطرة، إيمنتانوت، وأركانة، بينما تتم مواصلة أشغال صيانة المقطع الرابط بين مكناس وفاس، وصرف مياه الطريق السيار الرباط وفاس.

وتم الانتهاء من إنجاز الأشغال الخاصة بمحطات الأداء في عين عتيق، والذي كلف 26 مليون درهم، أما بخصوص المشاريع التي ستطلق بمليار 350 مليون درهم، الطريق المداري لأكادير، والطريق بين مراكش، وآسفي، وفاس، تاونات، والجديدة، وتثليت لطريق الدار البيضاء وتيط مليل.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد