جامعة المصارعة تمنع أبطال مغاربة من السفر إلى صربيا مخافة هروبهم من إقامة المنتخب الوطني

0

زنقة 20 | متابعة

اقدم اثنين من المصارعين المغاربة من الفريق الوطني المشارك في بطولة العالم لأقل من 23 سنة التي انطلقت اليوم في صربيا ، من الفرار الى وجهة غير معلومة.

المصارعان حسب مصادر موثوقة، ينتميان لفريق الجيش الملكي ، وهو ما دفع الجامعة الملكية للمصارعة الى حرمان ثلاثة مصارعين من السفر والمشاركة في البطولة خوفا من تكرار نفس العملية.

الغريب ، ان فرار هؤلاء المصارعين المغاربة، جاء تزامنا مع انتخاب رئيس الجامعة الملكية المغربية للمصارعة فؤاد مسكوت عضوا بالاتحاد الدولي للمصارعة في صربيا نفسها.

و بعد هروب الأبطال المذكورين، اللذان كان من المفترض أن يمثلا المغرب في اختصاص المصارعة الرومانية ضمن منافسات بطولة العالم للمصارعة لفئة أقل من 23 سنة المقامة في صربيا ، حرمت الجامعة الملكية للمصارعة الثلاثي سفيان قابيل و عبد الواحد بدري و ربيع رڭاني المختصين في صنف المصارعة الحرة من الالتحاق والسفر إلى صربيا من أجل المشاركة خوفا من نفس المصير.

و ستقتصر المشاركة المغربية على المصارعتين عتيقة العسلة و زينب حسون في المصارعة النسائية و من المنتظر أن يدخلن المنافسات يومي الخميس و الجمعة 4 و 5 نونبر الجاري.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد