الداودي : شوهنا بالحزب و الإعلام طحنا و مابقيناش بغينا نخدمو مع الملك

1

زنقة 20 . الرباط

خرج لحسن الداودي، الوزير السابق عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المستقيلة، بتصريحات نارية ضد قيادة حزبه.

الداودي و في تصريحات صحفية ، قال أن سبب سقوط حزبه المدوي في الانتخابات سببه ثلاثة امور.

الامر الاول حسب الداودي ، هو اعفاء عبد الاله بنكيران بعد فشله في تشكيل الحكومة الثانية و ما تلى ذلك من تصدعات كبيرة داخل الحزب.

الامر الثاني حسب الداودي ، هو الإعلام حيث قال ان الحزب تعرض لحملة اعلامية شرسة “شوهت” البيجيدي و صورت قياداته ووزرائه كلاهثين وراء المناصب ، وهو ما اثر كثيرا على صورته لدى المواطنين.

الامر الثالث يقول الداودي ، هو ان الحزب حاد عن توجهات الدولة و عارضها في عدة ملفات و احدث على اثرها ضجات كثيرة في قضايا فرنسة التعليم ، و الكيف ، و التطبيع مع اسرائيل.

و اعتبر الداودي ، ان الحزب تلقى سنة 2016 رسالة من الملك اكد فيها رغبته بالعمل مع الحزب ، الا ان الامور تغيرت بعد ذلك بسبب معارضة البيجيدي لتوجهات الدولة في عدة ملفات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد