غالي يهدد بالحرب والمغاربة يردون.. البوليساريو أوهن من بيت العنكبوت

0

كشفت لغة الوعيد والتهديد التي أطلقها ابراهيم غالي، رئيس مايمسى جبهة البوليساريو، في رسالة وجهها يوم أمس للأمين العام للأمم المتحدة بشن حرب على المغرب (كشفت) عن ضعف الجبهة واشتداد الخناق عليها، بعد إدراكها أنها لن يكون بمقدورها الدخول في حرب جدية مع المملكة المغربية التي تمتلك جيشا نظاميا وأسلحة متطورة.

رسالة غالي المشفق عليها، تحدثت عن  “توغل القوات المسلحة المغربية بالشريط العازل وبناء جدار رملي جديد يبلغ طوله حوالي 20 كيلومتراً في الكركرات  يشكل انتهاكاً صارخاً لوقف إطلاق النار لعام 1991”. وما لايعلمه ربما غالي فالمغرب لم يقم بأي خرق في هذا الشأن بل قام بعملية على أراضيه بمنقط الكركرات ،التي كان يتحكم في معبرها الحدودي التجاري منذ سنوات، لطرد مرتزقة البوليساريو الذين تسللوا ليلا تحت غطاء الاحتجاج السلمي.

رسالة غالي لقيت استهجان رواد مواقع التواصل المغاربة، حيث علق أحدهم في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بالقول إنّ “اليوليساريو أوهن من بيت العنكبوت فأي حرب ، هي خدعة ومفاجئة ، وليست تصريحات جوفاء لترطيب الخواطر ، او لامتصاص النقمة والغضب المتفشي وسط المحتجزين بتندوف”.

وقال آخر إن ” من يستعد للحرب حقا ، لا ينطق بها ، وهذا دليل بان قرع طبول الحرب ، ليست هي الحرب ، وهو دليل ساطع على أن أية حرب ، وبهذه القيادة العاجزة الفاشلة ، والمنهزمة ، تبقى مجرد أضغاث أحلام ، او مفرقعات تُدوي هنا وهناك ، لا علاقة لها بالواقع الذي تمثله السيطرة على الأرض “.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X