ما هي الأهمية الكبرى لأول 100 يوم من مسار حكومة أخنوش ؟

0

زنقة20/ الرباط

أكد خالد بنعلي، محلل اقتصادي، أن مائة (100) يوم الأولى من عمر الحكومة تعتبر مفصلية في مسار الحكومة الجديدة التي يترأسها عزيز أخنوش، وذلك بسبب الانتظارات الكبيرة السائدة سواء لدى المواطنين أو المقاولين.

وقال بنعلي، في حديث لزنقة 20، إن المشاركة المكثفة في الانتخابات الأخيرة والثقة الكبيرة التي حظيت بها الحكومة من طرف فئات واسعة من الناخبين، يفرض على الحكومة أن تكون في مستوى هذه الانتظارات، وذلك من خلال مباشرة تنفيذ تعهداتها أمام الناخبين والمواطنين.

وأكد المتحدث أن الغاية هي استعادة ثقة المواطن والإسراع في إعادة الدفء للاقتصاد الوطني.

وثمن المحلل الاقتصادي العناية الكبيرة التي أولتها الحكومة للقطاعات الاجتماعية، خاصة قطاعي الصحة والتعليم، مبرزا أن إصلاح منظومة الصحة يوجد ضمن أولويات الحكومة الجديدة.

وفي هذا الصدد، أكد بنعلي أهمية مباشرة إصلاح منظومة الصحة بما يرتقي بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وقال إن الرهان الأساسي للحكومة هو توفير عرض صحي ملائم.

وركز في هذا الإطار، بالخصوص، على استعجالية مباشرة تأهيل المراكز الاستشفائية العمومية، معتبرا أن إصلاح المستشفى العمومي يجب أن يكون في صلب إصلاح منظومة الصحة.

و نوه في هذا الإطار بالبرنامج الذي تعده الحكومة، والقاضي ببناء وتوسعة وإعادة تأهيل 65 مركزا استشفائيا بمختلف أقاليم المملكة.

وأشار بنعلي، إلى أن دعم الخدمات الصحية يفترض دعم الأسر المغربية، وتيسير شروط ولوجها إلى الخدمات الصحية .

وذكر،في هذا الصدد، أن المعطيات المرقمة تشير إلى أن الأسر المغربية تساهم بنسبة50 في المائة من مصاريف الصحة، في الوقت الذي ينبغي أن تنزل هذه النسبة إلى30 في المائة.

وشدد على ضرورة اعتماد مقاربة جديدة تعتمد على المردودية والنتائج في تدبير المستشفيات والمرافق الصحية العمومية، كما دعا إلى تحيين واعتماد نصوص جديدة ذات الصلة بتدبير المستشفيات العمومية.

وركز المتحدث على ضرورة الارتقاء بالمنظومة الصحية بما يحقق العدالة في الولوج إلى الخدمات الصحية.

يشار إلى أن الحكومة الجديدة وضعت إصلاح قطاع الصحة ضمن أولوياتها.

وفي هذا الصدد، أكد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة ، أن تأهيل المستشفى العمومي يعتبر أولوية حكومية وستنفذ من أجله خطة طموحة تروم تلبية الحاجة الماسة على المدى القريب، مع توفير الوسائل الكفيلة بتطوير العرض الصحي على المدى البعيد.

وأضاف أخنوش، خلال تقديم البرنامج الحكومي أمام البرلمان، أن تعميم الحماية الاجتماعية يقتضي تأهيلا حقيقيا للنظام الصحي الوطني، مؤكدا أنه يلتزم بتعزيز ميزانية قطاع الصحة خلال الولاية الحكومية.

ويرتكز إصلاح منظومة الصحة، على الزيادة في أعداد الأطر الطبية والتمريضية، والاستجابة المثلى لحاجيات المرضى ، وتعميم طب الأسْرة على نحو تدريجي، وتعزيز المراكز الصحية الأولية، وإحداث شبكات مستشفيات جهوية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X