أبطال أفريقا. الرجاء يفوز على مضيفه الليبيري و الوداد يعود بالهزيمة من غانا

0

زنقة 20. الرباط

فاز فريق الرجاء الرياضي على مضيفه أويلرز الليبيري، بهدفين للاشيء ، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد على أرضية الملعب الكبير لمراكش، برسم ذهاب الدور التمهيدي الثاني لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

واختار فريق أويلرز ملعب مراكش الكبير لاستضافة مباراته أمام الرجاء الرياضي ، بسبب عدم تأهيل ملعبه من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

و سجل ثنائية الرجاء الرياضي كل من المهاجم الأوسط الحسين رحيمي في الدقيقة 21 ،و الجناح محمود بنحليب في الدقيقة 44 من عمر الجولة الأولى .

و دخل فريق الرجاء الرياضي هذه المواجهة محروما من خدمات مجموعة من اللاعبين الأساسيين في مقدمتهم المايسترو عبد الإله الحافيظي بسبب الإصابة،

وكان الرجاء الرياضي قد أعفي من خوض الدور التمهيدي الأول للمسابقة الإفريقية، فيما تجاوز أويلرز في هذه المرحلة نظيره أسكو كارا الطوغولي بثلاثة أهداف لهدفين ، في مجموع مقابلتي الذهاب والإياب.

من جهته، تعثر فريق الوداد الرياضي أمام مضيفه قلوب الصنوبر “هارتس أوف أوك” الغاني بهدف لصفر ،في المباراة التي جمعتهما، اليوم الأحد على أرضية ملعب “أوهيني دجان” بالعاصمة أكرا ، برسم ذهاب الدور التمهيدي الثاني لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم .

و سجل الهدف الوحيد في اللقاء اللاعب إيساك مينسا (الدقيقة 41).

ودخل فريق “القلعة الحمراء” هذه المواجهة في ظل غياب مجموعة من العناصر الأساسية، علاوة على المدرب وليد الركراكي المصاب بوعكة صحية ،والذي ناب عليه في العارضة التقنية الإطار عزيز الحسوني مدرب فئة “الأمل” .

وبالعودة إلى تفاصيل اللقاء ،فقد بسط زملاء العميد يحيى جبران ، سيطرة ميدانية على مجريات المواجهة منذ الدقائق الأولى، في محاولة لافتتاح حصة التسجيل لكن التسرع و قلة التركيز حال دون الوصول إلى الشباك

.

وتواصلت السيطرة الودادية، من خلال العديد من الفرص السانحة للتسجيل، لعل أبرزها رأسية لأيوب، في الدقيقة الثالثة، العملود ردها القائم.

و بعد مرور ربع ساعة من اللعب، أهدر المهاجم التنزاني سيمون مسوفا فرصة سانحة للتسجيل عندما انفرد بالحارس لكنه سدد بغرابة خارج الشباك.

و في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول، قام فريق قلوب الصنوبر بهجوم خاطف توجه المهاجم إيساك مينسا بتوقيع هدف التفوق مستغلا تردد المدافع أشرف داري في محاصرته ليركن الكرة في مرمى حارس الوداد في الدقيقة 41.

و خلال الشوط الثاني ، لوحظ انخفاض في منسوب اللياقة البدنية للعناصر الودادية التي لم تشكل أي تهديد يذكر على مرمى الفريق الغانى ، الامر الذي دفع الاطار التقني للوداد إلى القيام بتغييرات على مستوى وسط الميدان و الهجوم من خلال إشراك كل منصف الشراشم و بديع أوك وأيوب سكومة.

وكان لهذه التغييرات الوقع الإيجابي في عودة الحيوية لصفوف الفريق حيث تمكن الوداد من تسجيل هدف التعادل في آخر أنفاس اللقاء، بعد تسديدة من منصف الشراشم ارتطمت بقدم المهاجم التنزاني سايمون مسوفا، لكن حكم اللقاء رفضه بداعي التسلل، لينتهي اللقاء بفوز صغير للفريق الغاني سيعمل الفريق الأحمر على تداركه في لقاء الإياب بالدار البيضاء .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X