وزير الدفاع الإسرائيلي يزور المغرب في ذكرى حرب الرمال على رأس وفد عسكري رفيع

0

زنقة 20 . الرباط

نقلت مصادر رفيعة ، ان وزير الدفاع الإسرائيلي سيزور المملكة المغربية خلال الأيام القليلة القادمة مرفوقا بوفد رسمي هام سيضم عدد من مديري ورجال أعمال من أصول مغربية يمثلون قطاع ‎صناعة الأسلحة ممن يبحثون عن الاستثمار ببلدهم الأصلي.

و كشفت ذات المصادر ، أن الزيارة غير المسبوقة لوزير الدفاع الإسرائيلي؛ بيني غانتس إلى المغرب؛ ستضم وفدا رفيع المستوى؛ أبرزهم وزير المالية؛ أفيغدور ليبرمان ، و كبار المسؤولين العسكريين ، و ستأتي تزامنا مع ذكرى حرب الرمال التي تصادف 8 اكتوبر من كل عام.

يذكر ان حرب الرمال ، اندلعت بين المغرب والجزائر في أكتوبر1963 ، بعد عام وثلاثة أشهر من حصول الجزائر على الاستقلال، وبُعيد أسابيع من المناوشات الحدودية، ما أفضى إلى نزاع مسلح بين الجيشين في ضواحي منطقة تندوف وحاسي بيضة، ثم انتقلت المواجهات إلى فكيك المغربية، لتتوقف في نونبر 1963.

وبدأت حرب الرمال في أكتوبر من سنة 1963 عندما انطلق الجيش الجزائري إلى الهجوم على “حاسي بيضا” و”تينجوب”، حيث عمدت قوات عسكرية جزائرية إلى إحراق أشجار النخيل، وتدمير ثكنة مغربية بالمدفعية، وهو ما رد عليه الجيش المغربي سريعا محققا انتصارا على الأرض، و كاد يصل الى عمق الجزائر العاصمة لولا تدخل الملك الراحل الحسن الثاني في آخر لحظة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد