بركان لابالما يقترب من المغرب و العثماني فدار غفلون

0

زنقة 20 | الرباط

ثار بركان في جزيرة لا بالما الإسبانية بالمحيط الأطلسي، أمس الأحد بعد أسبوع من النشاط الزلزالي المتراكم، مما دفع سلطات البلاد إلى تكثيف خطط إجلاء الآلاف.

ودمرت تدفقات الحمم البركانية منازل معزولة وهددت بالوصول إلى الساحل، حيث استمرت الانفجارات الجديدة طوال الليل، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

جزيرة لا بالما -عدد سكانها 85 ألف نسمة- هي واحدة من ثماني جزر بركانية في أرخبيل جزر الكناري الإسباني قبالة الساحل الغربي لإفريقيا. وتقع الجزر في أقرب نقطة لها على بعد 100 كيلومتر من المغرب.

وأبلغ معهد جزر الكناري البركاني عن اندلاع أول بركان بالقرب من الطرف الجنوبي للجزيرة، والذي شهد ثورانه الأخير في عام 1971.

وانطلقت أعمدة حمراء ضخمة يعلوها دخان أبيض وأسود على طول سلسلة التلال البركانية في كومبر فيجا، وقد أجلت السلطات على الفور أكثر من 1000 شخص، لكن الحرس المدني الإسباني قال إنه قد يحتاج إلى إجلاء ما يصل إلى 10 آلاف من السكان.

ووصلت الحمم البركانية إلى بعض المنازل، مما تسبب في انهيار شاليه واحد على الأقل به برج. وحذرت السلطات من أن تدفقات الحمم البركانية قد تهدد أيضًا بلديات إل بارايسو والكالا والمناطق المحيطة بها.

المصطفى المعتصم رئيس حزب البديل الحضاري، المنحل طالب رئيس الحكومة المنتهية ولايته بالتحرك سريعا.

و كتب المعتصم على صفحته الفايسبوكية يقول : “إلى رئيس الحكومة المنتهية ولايته ، إلى رئيس الحكومة المعين ، إلى وزير الداخلية ، إذا كان بركان cumbré vieja هو الذي انفجر في جزر الكناري فعلى المغرب أن يرفع من درجة تأهبه خصوصا في الشواطئ الأطلسية وتحديدا بين الداخلة والجديدة لأقصى الدرجات”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X