الأحرار ينال رئاسة بلدية كلميم و مطالب بفتح ملفات الرئيس السابق

0

زنقة 20 | علي التومي

تم، امس السبت، انتخاب حسن الطالبي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسا للمجلس الجماعي لكلميم.

وحصل الطالبي على ثقة 22 عضوا في جلسة انتخاب رئيس مجلس الجماعة، الذي يتكون من 35 عضوا، في مقابل أربعة أعضاء صوتوا لعزيز طومزين عن فدرالية اليسار.

وعرفت جلسة التصويت كذلك انتخاب النواب السبعة للرئيس وكاتب المجلس الجماعي ونائبه.

وكانت نتائج الانتخابات الجماعية على مستوى جماعة كلميم، التي جرت في ثامن شتنبر الجاري، أسفرت عن تصدر حزبي التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة نتائج انتخابات أعضاء المجالس الجماعية على مستوى جماعة كلميم، وذلك بحصولهما على 6 مقاعد لكل واحد منهما، متبوعين بحزب الاستقلال (5 مقاعد).

أما أحزاب التقدم والاشتراكية، والحركة الشعبية، والعدالة والتنمية، والبيئة والتنمية المستدامة، وفدرالية اليسار، والاتحاد الدستوري، فقد حازت على مقعدين لكل واحد منهم، فيما فازت أحزاب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والوحدة والديمقراطية، والديمقراطيون الجدد، والحزب الديمقراطي الوطني، والمغربي الحر، والاشتراكي الموحد، بمقعد واحد لكل واحد منهم.

من جهة أخرى ، طالبت عدة فعاليات محلية المجلس البلدي الجديد بالتعاون مع القضاء و أن ينصب نفسه مدافعا عن حقوق بلدية كلميم لدى محكمة جرائم الأموال بمراكش حيث يوجد حاليا ملف لدى محكمة جرائم الأموال بمراكش ضد رئيس سابق للبلدية وأشخاص أخرين.

كما يمكن لنفس البلدية بمجلسها الجديد وضع محامي يدافع عن تطبيق القانون لدى جنايات محكمة الرباط حيث يتابع الرئيس السابق ومن معه في قضايا مرتبطة بالعقار.

وكانت الفرقة الوطنية بالدار البيضاء قد أنجزت تحقيقا كاملا أحيل جزء منه على محكمة جرائم الأموال بمراكش والجزء الأخر على الوكيل العام بالرباط.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد