العزيز منسق فدرالية اليسار يلتمس من أخنوش رئيس الحكومة إحياء الحوار الإجتماعي الذي أقبره البيجيدي

0

زنقة 20 | الرباط

أجرى عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المكلف زوال اليوم الأربعاء، لقاء تشاوريا مع عبد السلام العزيز ، الأمين العامّ لحزب المؤتمر الوطنيّ الاتّحادي، ومنسّق فيدراليّة اليسار الديمقراطيّ، وذلك في إطار المشاورات الهادفة إلى تشكيل الحكومة.

وقال العزيز، عقب لقائه بأخنوش، إنه طرح عدة قضايا وملفات تعتبر في صميم انشغالات فدرالي اليسار أمام رئيس الحكومة المكلف.

وحدد هذه القضايا في أربعة محاور أساسية، تتعلق بالممارسة الدستورية، فقد “لاحظنا أن الحكومات السابقة لم تكن تمارس اختصاصاتها الدستورية كما يجب بل كان عملها اقل م المقتضيات الدستورية”.

ودعا أخنوش إلى ممارسة اختصاصاته كاملة في إطار الدستور بما يعزز مسار الدمقرطة بالمغرب”.

المحور الثاني مرتبط بالحريات العامة، وضروة إطلاق سراح شباب الحراك ومعتقلي الرأي.

وقال العزيز، في هذا الصدد” لقد كنا نطالب بتصفية الأجواء قبل الانخراط في المسلسل الانتخابي”.

وعبر العزيز عن أمله في أن تبادر الحكومة الجديدة إلى إطلاق سراح معتقلي الحراك.

وفي المقام الثالث تحدث العزيز عن المسألة الاجتماعية، حيث اعتبر الوضع الاجتماعي مقلق، منتقدا عشر سنوات من حكم الإسلاميين الذين تسببوا في تفاقم الوضع الاجتماعي. وتمنى أن تكون القضايا الاجتماعية في صلب انشغالات الحكومة الجديدة.

وأثار العزيز كذلك قضايا التشغيل، الصحة العمومية والتعليم العمومي.

والتمس من رئيس الحكومة المكلف أن يعمل على احياء الحوار الاجتماعي الذي أقبره إسلاميو العدالة والتنمية. وشدد على ضرورة التحضير الجيد للقوانين الانتخابية المقبلة.

وانتقد العزيز في السياق ذاته، ما أسماه ” إفساد الانتخابات بالمال”، مهددا بمراجعة موقف الفدرالية من المشاركة في الانتخابات في حال استمرت هذه الظاهرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد