السنتيسي يضع خطةً جهنمية لحصول ابنته على مقعد في البرلمان

0

زنقة 20 | الرباط

فاز إدريس السنتيسي، عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، بمقعد برلماني في دائرة سلا.

السنتيسي وهو العمدة السابق لمدينة سلا وعضو في المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، حسب مصادر مطلعة سيقدم استقاله من البرلمان ليعود إلى مجلس حقوق الإنسان لأن القانون يمنع الجمع بين المنصبين.

و بذلك سيترك السنتيسي لابنته مقعده البرلماني ، وهو ما وصفه متتبعون بـ”خطة جهنمية محكمة” من توقيع أقدم سياسي بسلا.

و صدر مؤخرا بالعدد الأخير للجريدة الرسمية، مرسوم بشأن التعويضات المخولة لفائدة أعضاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان وأجهزته ولجانه الجهوية، والتي تصل إلى 4 ملايين سنتيم شهريا ، فيما تصل تعويضات البرلماني إلى 3.5 مليون سنتيم شهرياً بالإضافة إلى امتيازات أخرى بالجملة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X