الإستقالات تتقاطر على أمانة العدالة و التنمية و اجتماع عاصف قد يعلن فيه العثماني الرحيل

0

زنقة 20 | الرباط

مُني حزب العدالة والتنمية بهزيمة كبرى في الانتخابات البرلمانية، بعدما حصد 12 مقعدا فقط في مجلس النواب مقارنة بـ 125 مقعدا في آخر انتخابات عام 2016.

الأمانة العامة للحزب تعقد اليوم الخميس ، اجتماعا عاجلا لدراسة النتائج الكارثية للحزب في الإنتخابات ، و المستقبل السياسي و مصير الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني.

الوزير السابق لحسن الداودي قدم استقالته من الأمانة العامة للحزب ، يرتقب أن تتبعه استقالات أخرى من قيادات بارزة في الحزب أبرزهم أمينة ماء العينين.

و اليوم ، دعا الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية عبد الإله بنكيران ، إلى استقالة الأمين العام الحالي للحزب سعد الدين العثماني بعد الهزيمة المدوية في الإنتخابات العامة التي أجريت أمس الاربعاء.

و أصدر بنكيران بلاغا وصف فيه الهزيمة التي تلقاها البيجيدي أمس الاربعاء بـ”المؤلمة”.

بنكيران قال أن على الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني تحمل المسؤولية في هذه الظروف الصعبة و تقديم الإستقالة من رئاسة الحزب ، و تحمل نائبه مسؤولية قيادة الحزب إلى حين عقد المؤتمر في أقرب الآجال الممكنة.

و مني البيجيدي بهزيمة مدوية في الإنتخابات العامة التي أجريت أمس الاربعاء ، محتلا المرتبة الثامنة بعدما تصدر الانتخابات التشريعية في 2011 وفي عام 2016 وقاد حكومتين على التوالي.

نتائج هذه الانتخابات كشفت السقوط الحر والتراجع الكبير في شعبية حزب العدالة والتنمية خلافا لتصريحات قادته الذين أكدوا أكثر من مرة أنه مازال القوة السياسية الأولى في البلاد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد