هل يتجه المغرب نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية وتأجيل الإنتخابات مع إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا ؟

2

زنقة 20. الرباط

مع توالي إرتفاع مقلق لعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا بالمغرب، أصبحت كافة الإحتمالات واردة بخصوص موعد الإنتخابات وتشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على العبور بالبلاد إلى بر الأمان وتجاوز محنة الجائحة.

مصادر مطلعة، كشفت لجريدة Rue20 الإلكترونية بأن توجه الدولة أصبح يتضح بشكل جلي، بخصوص الفترة المقبلة، عقب تسجيل إرتفاع غير مسبوق في إصابات كورونا، في الوقت الذي يشهد فيه المغرب حملة تلقيح هي الأسرع في كامل القارة الأفريقية وتظاهي الدول العظمى.

ذات المصادر، أشارت إلى أن موعد الإنتخابات الدستوري، المرتقب في شتنبر المقبل، أضحى بدوره مهدداً بالتأجيل.

ويسارع المغرب الزمن لتطعيم كافة مواطنيه، حيث تم توسيع قاعدة المستفيدين لتشمل الشريحة الأكبر وهي الشباب.

و أصبح الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 25 عاماً فما فوق، معنيون بالتلقيح ضد فيروس كورونا، وهو ما سيسمح للمملكة من تحصين الفئة الإكثر نقلاً للفيروس، وبالتالي تمكين هذه الفئة من المشاركة في الإنتخابات وقد تم تطعيمها بالكامل قبيل شتنبر.

ويرى متتبعون أن تأجيل موعد الإنتخابات، سيكون قراراً صعباً لكنه غير مستبعد، خاصة وأن الظرف الصحي الحالي، قد يقود لتشكيل حكومة وحدة وطنية، للعبور بالبلاد إلى بر الأمان، والاستعداد للإنتخابات في ظروف صحية وإجتماعية وإقتصادية مطمئنة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X