نزيف استقالات جماعية يضرب حزب لشكر بشيشاوة ‎‎

0

زنقة 20 | محمد المفرك

لازال نزيف الاستقالات الجماعية من حزب الاتحاد الاشتراكي مستمرا حيث أعلن مجموعة من أعضاء الحزب بالمجلس الجماعي لسيدي المختار اقليم شيشاوة عن استقالتهم من حزب الوردة
وفي هذا الصدد وضع ثمانية أعضاء من أصل 10.

وبحسب مصادر فإن هؤلاء الأعضاء ضمنهم بعض نواب رئيس جماعة سيدي المختار ومستشارين جماعيين بالاضافة الى عضو للمجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي أعلنوا عن فك ارتباطهم بجميع هياكل حزب الوردة دون ذكر الأسباب.

ويشهد مؤخرا حزب الاتحاد الاشتراكي استقالات جماعية متتالية وذلك على بعد شهرين من الاستحقاقات الانتخابية المقبلة بسبب الطريقة التي يدبر بها لشكر حزب الوردة خاصة فيما يتعلق بمنح التزكيات إذ في غالب الأحيان يتم تزكية من يتم استقطابهم من الأحزاب الأخرى وأصحاب رؤوس الأموال بينما يتم تهميش مناضلي الحزب حيث أعلن العديد من منهم بعدد من مناطق وأقاليم المملكة عن استقالتهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد