بعد واقعة طبيب الأسنان.. أمن أكادير يشن حملةً واسعة على الدراجين المشاغبين

0

زنقة 20 | متابعة

شددت السلطات الأمنية بأكادير مراقبتها بعدة شوارع، معلنة حربها على أصحاب الدراجات النارية المتهورين، الذين يحدثون ضجيجا صاخبا ليل نهار؛ وهي الظاهرة التي كانت سببا في حادثة إطلاق طبيب أسنان عيارات نارية تحذيرية من بندقية صيد بعدما مل يوميا من مشهد دخول الدراجات النارية في سباق قبيل المغرب أو وقت الإفطار.

السلطات الأمنية خصصت عددا كبيرا من العناصر الأمنية لتشديد الخناق على سائقي الدراجات النارية المتهورين الذين يسوقون دراجاتهم بطريقة جنونية، ويعمدون بواسطتها إلى إجراء سباقات هوليودية أو القيام بمغامرات تعرض سلامتهم وسلامة المواطنين للخطر.

يشار إلى أن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة أكادير، كان قد قرر متابعة الطبيب الذي أطلق عيارات نارية عشوائية بحي صونابا بأكادير يوم الاثنين المنصرم، لمنع سائقي دراجات نارية من إزعاجه.

يأتي ذلك، بعدما أحالت مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن أكادير طبيب الأسنان الذي ظهر في شريط فيديو وهو يطلق عيارات نارية من بندقية صيد بطريقة عشوائية بحي صونابا بأكادير، على أنظار النيابة العامة المختصة بعد إستكمال كل إجراءات التحقيق معه لمعرفة كافة ملابسات ما أقدم عليه، حيث وجهت له تهم إستعمال السلاح الناري وتعريض حياة الغير للخطر.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ودوافع إقدام شخص على إطلاق عيارات نارية تحذيرية من بندقية صيد في ظروف من شأنها تعريض سلامة الأشخاص للخطر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد