مدير بنك بالناظور يختلس أموالاً لعلاج والده !

0

زنقة 20 | متابعة

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة جرائم الأموال بفاس، تخفيض العقوبة الحبسية لمدير وكالة بنكية بالناظور متهم باختلاس وتبديد أموال عامة، من 18 سنة شهرا سجنا نافذة إلى سنة واحدة.

وكان الحكم الابتدائي قد أدان المتهم بـ18 شهرا من السجن، قبل أن يستأنف محامي المدان القرار، موضحا أن موكله لم تكن لديه نية الاخلاس بقدر ما أن ارتكابه لهذا الجرم مرتبط بحالته الاجتماعية وحتمية التدخل لانقاذ والده المريض.

وحسب ما أورده المتهم، فإن سبب تصرفه في أموال الزبناء متعلق بصرف مبالغ باهظة على والده الذي كان يخضع للعلاج في مصحة خاصة، ليقوم بتبديد 30 مليون سنتيم من مالية الوكالة البنكية التي كان يرأسها بالناظور.

وبالرغم من جسامة الفعل الذي ارتكبه مدير الوكالة السالف ذكره، إلا أنه لقي تعاطفا من طرف زملائه في العمل، لكونه سلك طريق التصرف في أموال الغير لغاية انسانية تروم مساعدة والده على العلاج.

واعتبرت المحكمة، ان الموظف السالف ذكره، تصرف دون وجه حق في مبالغ تراوحت بين 10 آلاف و 5 ملايين سنتيم خلال كل عملية أو دفعة كان يقوم بها، فيما كشف هذا الأخير أن تراكم مصاريف علاج والده هي التي دفعت للقيام بهذا الفعل كونه كان يرغب في إنقاذ حياته من المرض الذي أقعده.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد