رئيس بيجيدي المستشارين أمام وزير الداخلية : المغرب سيتحول إلى دولة مستبدة بعد اعتماد القاسم الإنتخابي !

1

زنقة 20 | الرباط

هاجم نبيل الشيخي رئيس فريق العدالة و التنمية بمجلس المستشارين ، وزارة الداخلية و باقي الأحزاب الممثلة في الغرفة الثانية بسبب القاسم الإنتخابي على أساس المسجلين.

و قال الشيخي ، في كلمته اليوم الجمعة بالجلسة التشريعية المخصصة للدراسة والتصويت على مشاريع القوانين التنظيمية المؤطرة للمنظومة الانتخابية بحضور وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت : “خليو هاد الحزب إيطيح عن طريق الشعب و المواطنين”.

و أضاف الشيخي : ” البريكول و تدواز المحطة صدقوني هذا سيكون على حساب صورة المغرب و النموذج المغربي الذي مازال متميزا”.

رئيس فريق البيجيدي بالمستشارين ، اتهم الجميع بـ”التواطؤ للمس بجوهر الإختيار الديمقراطي” ، مشككا في تنظيم انتخابات حرة و نزيهة.

الشيخي ، وصف اعتماد القاسم الإنتخابي على أساس المسجلين بـ”الشاذ” ، قائلاً إنه لا توجد دولة في العالم سواء ديمقراطية أو مستبدة اعتمدت مثل هذا النمط الإقتراعي.

و خاطب الشيخي الفرق البرلمانية ووزير الداخلية بالقول : ” عطيوني دولة واحدة تعتمد هذا القاسم الإنتخابي اللقيط”.

و في رده على المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، العربي المحراشي، وصف نبيل الشيخي، مطالبة وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت خلال انعقاد لجنة الداخلية، بفتح تحقيق معه، بـ”الوقاحة”.

وطالب المحرشي خلال التصويت على القوانين الانتخابية بمجلس المستشارين، بلجنة الداخلية، وزير الداخلية بفتح تحقيق مع الشيخي، متهما إياه بتهديد استقرار الدولة، بعدما صرح الشيخي أنه إذا ساعد الحزب الدولة في تجاوز محنة الربيع العربي وخاصة احتجاجات 20 فبراير بسلام، فهذا لا يعني أن الشيء نفسه سيقع مع معركة القاسم الانتخابي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد