نقابة تصف بنعبد القادر بوزير سنوات الجمر و الرصاص !

0

زنقة 20 | الرباط

وصفت النقابة الوطنية للعدل المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، وزير العدل محمد بنعبد القادر بـ”وزير سنوات الجمر و الرصاص”.

و قالت النقابة في بلاغ لها ، أنه في سابقة قرر وزير العدل محمد بنعبد القادر، منع أعضاء المكتب الوطني، والكاتب العام للنقابة الوطنية للعدل المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، من ولوج المقر المركزي للوزارة وهو الموقف الذي اعتبره بيان النقابة، لم يجرؤ وزير اتخاذه حتى على عهد سنوات الجمر والرصاص.

وأدان المكتب الوطني في اجتماعه المنعقد عن بعد ، ما أسماه المصدر ذاته، الشطط في استعمال السلطة، للوزير الوصي على القطاع، بواسطة تعليمات شفوية باستفسار مناضلي النقابة الذين شاركوا في الوقفات الاحتجاجية بالمحاكم وكذا المهندسين المشاركين في الاضراب 16-17-18 فبراير 2021 .

بيان النقابة الوطنية حمّل وزير العدل كامل المسؤولية في عملية تسريب أسئلة الاختبار الكتابي لمباراة المحررين القضائيين بتاريخ 21 فبراير 2021 لإشرافه المباشر عليها ولعدم اتخاذ الإجراءات الإحترازية اللازمة لضمان نزاهة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين.

و دعت رئيس الحكومة إلى إلغاء مباراة المحررين القضائيين من الدرجة الثالثة المنظمة يوم 21 فبراير 2021 لانتفاء مبدأ المساواة بين جميع المترشحين بتسريب أسئلة الاختبار الكتابي بعد 20 دقيقة من انطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يؤكده يقول بيان المكتب الوطني “بلاغ وزارة العدل في نفس اليوم”، ولعدم يضيف “دستورية لغة الأسئلة التي تمت صياغتها بلغة موليير وهي لغة غير دستورية”.

كما عبّر بيان النقابة الوطنية للعدل، عن استغراب المكتب الوطني مما أسماه “تماطل وزير العدل في تسديد ديون الموظفين التي هي في ذمة الوزارة كمستحقات عن القيام بالحراسة في امتحانات السنة الماضية”، مبرزا في هذا الخصوص، صرفه (الوزير) تعويض أعضاء ديوانه مباشرة عن المهام الوكولة لهم. موجها في الآن ذاته، طلب النقابة الوطنية لرئيس المجلس الأعلى للحسابات بافتحاص صرف ميزانية الباب المخصص لتغطية نفقات المباريات بميزانية الوزارة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد