كامالا هاريس نائبة بايدن تدعم استئناف العلاقات بين إسرائيل و المغرب !

0

زنقة 20 | وكالات

قال البيت الأبيض في بيان إن نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، أكدت في اتصال هاتفي برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الخميس “التزام الولايات المتحدة الراسخ بأمن إسرائيل”.

وأضاف البيان المنشور حول فحوى المكالمة أن هاريس أكدت لنتانياهو التزام إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بالشراكة الأميركية الإسرائيلية، وشددت أيضا على أهمية تعزيز السلام والأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

وأعربت عن دعمها القوي لاتفاقيات التطبيع الإسرائيلية الأخيرة مع دول من العالم العربي والإسلامي بينها المغرب.

واتفق الجانبان على أهمية استمرار التعاون الوثيق والشراكة في قضايا الأمن الإقليمي، بما في ذلك البرنامج النووي الإيراني “وسلوك طهران الإقليمي الخطير”.

وناقشا أيضا أهمية تعزيز التعاون العلمي بين البلدين والجهود المبذولة لاحتواء جائحة كوفيد -19.

وأشار البيت الأبيض إلى أنهما أشارا إلى “معارضتهما لمحاولات المحكمة الجنائية الدولية لممارسة اختصاصها القضائي على الموظفين الإسرائيليين”، وذلك بعد يوم من إعلان المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية أن مكتبها سيحقق رسميا في جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية.

وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست أن نتانياهو قال لهاريس إن إسرائيل والولايات ستستمران في تعزيز التعاون الاستخباراتي والأمني، مؤكدا التزامه “بمنع إيران من تطوير أسلحة نووية تهدف إلى تدمير إسرائيل”.

وكان بايدن قد تحدث هاتفيا مع نتانياهو، الشهر الماضي، عقب نحو شهر من تولي الإدارة الأميركية الجديدة مهامها، وناقشا حينها التهديد الإيراني، وأزمة فيروس كورونا، وأعرب بايدن عن دعمه لاتفاقيات التطبيع، وأهمية العمل لأجل دفع السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد