المغرب يقترب من 4 ملايين مستفيد من لقاح كورونا في صدارة 10 دول في العالم

0

زنقة 20 | الرباط

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 594 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و557 حالة شفاء، وثمان حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما بلغ عدد من استفادوا من التلقيح ثلاثة ملايين و745 ألف و173 شخصا (الجرعة الأولى).

وأوضحت الوزارة، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لـ(كوفيد-19)، أن عدد المستفيدات والمستفيدين من الجرعة الثانية من التلقيح بلغ 360 ألفا و689، مشيرة إلى أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 484 ألف و753 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 470 ألف و425 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 97 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 8653 حالة، بنسبة فتك قدرها 1،8 في المائة.

وتتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة عبر جهات المملكة بين الدار البيضاء-سطات (291)، وبني ملال-خنيفرة (108)، والرباط سلا القنيطرة (44)، ومراكش-آسفي (42)، وطنجة تطوان الحسيمة (29)، والشرق (26)، وسوس- ماسة (18)، ودرعة-تافيلالت (13)، وفاس-مكناس (12)، والعيون-الساقية الحمراء (7)، والداخلة وادي الذهب (4).

أما على مستوى الوفيات، فتم تسجيل ثلاث حالات وفاة بجهة الشرق، وحالتي وفاة بكل من جهتي الدار البيضاء-سطات ومراكش-آسفي، وحالة وفاة واحدة بجهة العيون الساقية الحمراء.

وبحسب النشرة، فقد أصبح مؤشر الإصابة التراكمي بالمغرب يبلغ 1333,4 إصابة لكل مائة ألف نسمة، بمؤشر إصابة يبلغ 1،6 لكل مائة ألف نسمة خلال الـ24 ساعة المنصرمة، فيما يصل مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حاليا إلى 5675 حالة.

وبلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 62 حالة، ليصل العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى 379 حالة، 20 منها تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، و234 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي.

أما معدل ملء أسرة الإنعاش الخاصة بـ(كوفيد-19)، فقد بلغ 12 في المائة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد