صحيفة إسبانية : المغرب وجه تحذيراً لإسبانيا بقطعه علاقات التواصل مع ألمانيا بعد تحقيقه أكبر نجاح دبلوماسي

0

زنقة 20. الرباط

قالت صحيفة ‘ال كونفيدونسيال‘ الإسبانية أن المغرب قد يتجه لقطع علاقاته مع إسبانيا بسبب وحدته الترابية.

و كتبت الصحيفة، في مقالة لها حول قطع علاقات التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط، أن المملكة تجرأت بشكل غير مسبوق على إعلان أزمة دبلوماسية مع برلين.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية المغربية فاجئت الجميع بمراسلة موجهة للحكومة المغربية تخبرها بوقف التعامل مع السفارة الألمانية و كافة المؤسسات التابعة لها فوق التراب الوطني.

و تضيف الصحيفة، بأن قرار الخارجية المغربية جاء بثمار سريعة عقب إقدام برلمان منطقة ‘بريمن’ بإزالة خرقة جبهة البوليساريو من أمام بوابة برلمانها الجهوي بعد ساعات من وضعه.

وشددت الصحيفة على أن الموقف المغربي لا يرقى لأزمة دبلوماسية حقيقية لكنه وجه رسالة واضحة لألمانيا حول ‘سوء الفهم العميق’ حول قضايا المملكة السيادية.

كما أكدت الصحيفة بأن المغرب قد يتخذ خطوات مماثلة مع دول أخرى بينها إسبانيا، في القادم من الأسابيع.

وخلصت الصحيفة الإسبانية، إلى أن الدبلوماسية الإسبانية أصبحت في مأزق حقيقي عقب إعتراف الرئيس دونالد ترامب بمغربية الصحراء في 10 دجنبر من السنة الماضية.

ذات الصحيفة، إعتبرت أن الموقف المغربي تجاه ألمانيا، هو بمثابة تحذير للحكومة الإسبانية للابتعاد عن موقفها التقليدي واعتماد موقف أكثر تصالحية مع المملكة المغربية، بحسب مصادر دبلوماسية لذات الصحيفة الإسبانية.

و كشفت الصحيفة، على أن العلاقة بين إسبانيا والمغرب لم تعد تمر بأفضل أحوالها مؤخراً، والدليل على ذلك أن القمة الثنائية التي كان مقرر إنعقادها في 17 دجنبر من السنة الماضية، تم تأجيلها بطلب من الرباط، لغاية فبراير ولم تعقد أيضاً الشهر الماضي.

ذات الصحيفة، أشارت إلى أن النجاح الدبلوماسي الكبير الذي حققه المغرب بكسب إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، جعله في موقف قوي مخالف تماماً لما سبقه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد