ضحايا ودادية سكنية ببنسليمان يلقون القبض على أمين المال من داخل ناد ملكي للفروسية !

0

زنقة 20 | الرباط

ألقى منخرطو وضحايا ودادية “بساتين البحر” بالمنصورية، التابعة لإقليم بنسليمان، القبض الأسبوع المنصرم على أمين مال الودادية من مخبأه بنادي ملكي للفروسية ضواحي الرباط.

الضحايا كانوا قد خاضوا عدة احتجاجات للمطالبة باسترجاع المبالغ المالية التي قدموها للحصول على شقق بهذه الجماعة الساحلية بعدما تبخر حلمهم.

المواطنون الضحايا وثقوا لحظة القبض على أمين المال وهو يمارس هواية ركوب الخيل داخل النادي الملكي بالرباط ، قبل أن يسلموه إلى رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي المنزه بالرباط ، ويتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.

أمين مال الودادية المعتقل ، تم تسليمه بعد ذلك إلى قبل أمن عين الشق بالدارالبيضاء بعدما كان موضوع مذكرتي بحث وطنية الأولى من اجل اصدار شيك بدون رصيد قيمته المالية 150 الف درهم والثانية من اجل خيانة الأمانة والتصرف في مال مشترك.

و قررت النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، بمتابعة امين مال الودادية السكنية في حالة اعتقال وامرت بايداعه السجن في انتظار انطلاق اولى جلسات محاكمته بجلسة الثلاثاء 16 مارس المقبل وضم الملف إلى الملف الاصلي للقضية.

و انطلقت العام الماضي ، محاكمة رئيس الودادية السكنية “بساتين البحر”، المتابع في حالة اعتقال، فيما استمر الضحايا في خوض وقفات احتجاجية أمام المحكمة الزجرية بعين السبع في الدار البيضاء، رافعين شعارات مطالبة بإنصافهم وارجاع المبالغ التي تقدموا بها كدفعات للحصول على الشقق.

ووجد عدد من المغاربة المقيمين بالخارج أنفسهم ضحايا عملية نصب، حيث قدموا مبالغ مالية ضخمة لمسؤولي ودادية “بساتين البحر” للحصول على شقق، لكنهم تعرضوا في الأخير لعملية نصب كبرى.

وكان قد تم اعتقال رئيس الودادية المذكورة بناء على شكايات من المنخرطين تقاطرت على النيابة العامة، يتهمونه فيها بالتهرب من عقد الجموع العامة السنوية لاطلاعهم على التقارير المالية والأدبية لتتبع عمل وسير الودادية، مع أنهم ضخوا مبالغ مالية في حساب الودادية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد