مجلس بوعياش يدخل على خط إضراب رئيسة جمعية رفضت إخلاء مركز نسائي بالبيضاء !

0

زنقة 20 | الرباط

تخوض نجاة إيخيش، رئيسة جمعية “يطو” لإيواء وإعادة تأهيل النساء ضحايا العنف إضرابا عن الطعام إثر توصلها بمراسلة تقضي بإخلاء مركز درب مولاي الشريف للنساء والفتيات في وضعية صعبة.

وفد من اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء سطات مكون من رئيسة اللجنة وأعضاء اللجنة ، قاموا يوم الاثنين 22 فبراير 2021 صباحا بإجراء زيارة للمركز والاستماع إلى إيخيش بغرض التحري عن أسباب خوضها لهذا الإضراب.

و ذكر بلاغ اللحنة ، أنها عملت على إقناع رئيسة الجمعية إيخيش برفع هذا الإضراب إلى حين استكمال اللجنة لمهمتها ذات الصلة بهذا المركز بالتنسيق مع الأطراف المعنية.

نجاة اخيش، رئيسة مؤسسة “يطو” لإيواء وإعادة تأهيل النساء ضحايا العنف، كانت قد اعلنت دخولها في إضراب لا محدود عن الطعام، وذلك بعد توصل المؤسسة بمراسلة من عامل عمالة عين السبع الحي المحمدي من أجل إخلاء أحد المراكز التي تديرها منذ سنوات، وتسليمه إلى إحدى الجمعيات.

وقالت الجمعية، في بلاغ، أنه “منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية توصلنا في مؤسسة يطو لإيواء وإعادة تأهيل النساء ضحايا العنف بمشروع اتفاقية من طرف القسم الاجتماعي لعمالة عين السبع الحي المحمدي من أجل وضع مركز درب مولاي الشريف للنساء والفتيات في وضعية صعبة الذي بحوزتنا منذ 2014 ووقعنا بصدده اتفاقية مع نفس القسم والسيد عامل عمالات ومقاطعات عين السبع الحي المحمدي منذ 2008 لفائدة جمعيتين لإيواء النساء المتشردات خلال فترة الطوارئ الصحية” .

و أضاف البلاغ : “لكن نفاجأ اليوم الجمعة 19 فبراير 2021 بمراسلة من السيد العامل يأمرنا بإخلاء المركز الذي سهرنا طيلة هذه السنوات على إشعاعه وسمعته في مجال الأداء وسط نساء درب مولاي الشريف وتسليمه إلى إحدى تلك الجمعيات التي كنا نظن أنها ضيفة لدينا ومن واجبنا احترام الضيف مدة إقامته” .

وبناء على ذلك، أعلنت نجاة إخيش دخولها في “إضراب لا محدود عن الطعام إلى حين فتح حوار حول هذا الأمر الذي لم نشرك نهائيا في تفاصيل اتخاذه” .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد