المغرب يترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان الدولي و يطالب مجلس الأمن بتحرير المحتجزين في تندوف !

1

زنقة 20 | الرباط

قرر المغرب الترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة ما بين 2023-2025.

و قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، في كلمة له عن بعد خلال الدورة الـ42 لمجلس حقوق الإنسان، المنعقدة بجنيف، اليوم الاثنين، أن الترشح يحظى بدعم الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، وعدد من التجمعات الجهوية والدول الصديقة.

الرميد أكد أن المغرب متشبث و ملتزم بالمسار الأممي الرامي إلى التوافق على حل سياسي وواقعي و عملي يحترم سيادته و كافة ترابه ، مشيراً إلى أن مبادرة الحكم الذاتي مقترح جدي وذو مصداقية و الاساس الوحيد لتسوية نهائية للنزاع الإقليمي المفتعل.

و دعا المغرب على لسان الرميد ، الأطراف الأخرى إلى تحمل مسؤوليتها و الإنخراط بكل جدية و حسن نية في المسلسل السياسي و الموائد المستديرة كما تنص على ذلك قرارات مجلس الأمن الدولي.

و ذكر الرميد أن المحتجزين المغاربة في مخيمات تندوف يعيشون أوضاعاً مأساوية تتنافى مع حقوق الإنسان و الحريات الأساسية مما يستدعي تدخلا عاجلا لتحريرهم و لاسيما الأطفال الذين يجندون من قبل ميليشيات البوليساريو في انتهاك صارخ للمواثيق و المعايير الدولية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد