منتخبو البيجيدي بشفشاون يهددون بهجرة جماعية إحتجاجاً على خذلان وزراء الحزب وعدم تخصيص أي مشروع للمدينة

0

زنقة 20. تطوان

إندلع غضب عارم داخل صفوف منتخبي حزب ‘العدالة والتنمية’ بشفشاون، إحتجاجاً على غياب وزراء الحزب عن المنطقة وعدم تخصيصهم لأي مشروع بالاقليم يتحدث به المنتخبون الى الساكنة قبيل إنتخابات شتنبر المقبل.

مصادر جريدة Rue20 كشفت بأن منتخبي البيجيدي ومع قرب الإنتخابات، وجدوا أنفسهم في حرج كبير أمام ساكنة الاقليم ككل، بعدما غاب كافة وزراء الحزب وامتنعوا عن زيارة المدينة وتدشين أي مشروع بها، وهو ما جعل هؤلاء يهددون بهجرة جماعية لحزب آخر، خلال الأسابيع المقبلة.

و شددت مصادرنا على أن والي الجهة وعامل الإقليم أصبحا الوحيدين الذين يراهما المواطنون ويدشنون مشاريع تنموية بالاقليم، بينما غاب المنتخبون بشكل تام، وهو ما دفع بهؤلاء إلى التهديد بالرحيل عن قلعة المصباح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد