تلميذة القنيطرة تعيد جدل ترويج المخدرات في محيط المدارس !

0

زنقة 20 | متابعة

أعربت الشبيبة المدرسية بالقنيطرة عن قلقها مما وصفته بالوضع المخيف، الذي أصبح يعيشه التلاميذ، سواء داخل المؤسسات التعليمية أو في محيطها أو في الطريق المؤدية إليها، من خلال بيع وترويج المخدرات عند أبواب المدارس العمومية.

وأضافت الشبيبة أنها تلقت باندهاش خبر اعتقال تلميذة مؤخرا، تتابع دراستها بمستوى الثالثة إعدادي بإحدى الثانويات التأهيلية بالقنيطرة، وبحوزتها كمية من مخدر “الشيرا” كانت تخبئها بمحفظتها الدراسية.

مصطفى تاج، الكاتب الوطني لجمعية الشبيبة المدرسية، أكد أن واقعة اعتقال التلميذة القاصر بالقنيطرة لا يمكن اعتباره حدثا عاديا أو عابرا، بقدر ما يجب الوقوف عنده، ودراسة أسباب النزول، والبحث في حيثيات هذا التحول الذي بات يظهر على سلوكيات نسبة مهمة من التلاميذ.

ارتفاع نسبة استهلاك المخدرات المصنعة من المواد الكيميائية خصوصا، داخل أوساط تلاميذ الثانويات والإعداديات دفع نشطاء جمعويين إلى دق ناقوس الخطر ودعوة أجهزة الأمن إلى التحرك بسرعة لإنقاذ التلاميذ من مخالب العصابات الإجرامية التي تروج لهذه المواد التي تهدد مستقبل أبناء المغاربة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد