شاطئ الداخلة يلفظ جثة طفل ضحية الهجرة السرية !

0

زنقة 20 | علي التومي

عثر مواطنون، على جثة متحللة ومجهولة الهوية على مايبدو بانها تعود لطفل في عقده الاول بعدما لفظها شاطئ “فم لبير” قرب مدينة الداخلة.

ورجحت مصادر محلية،بان تكون جثة الطفل تعود لضحية من ضحايا الهجرة الغير شرعية والذين اغلبهم يتحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وفور إشعارها، هرعت عناصر السلطة المحلية والأمنية والوقاية المدنية إلى عين المكان وفتحت تحقيق فوري قي الواقعة.

كما تم نقل جثة الطفل إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة في انتظار اخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد