استقلاليون يطلقون النار على الرباح و يحملونه مسؤولية اختلالات القنيطرة !

0

زنقة 20 | علي التومي

وجه حزب الإستقلال بالقنيطرة ، انتقادات حادة لرئيس البلدية عزيز الرباح.

و قال ذات الأعضاء ، أن المدينة التي يرأس مجلسها عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن اصبحت تعيش على إيقاع جملة من الإختلالات اضرت بالعديد من القطاعات الحيوية.

وحمل الاستقلاليون المجلس البلدي للقنيطرة، كامل المسؤولية في هذه التجاوزات،كما شجب فرع حزب الاستقلال بعاصمة الغرب،إعتماد المجلس البلدي للقنيطرة في حل المشاكل وتدبير الأزمات بما وصفه بالحلول الترقيعية والتسويف والتماطل والتملص من من مسؤولياته تجاه المواطنين.

وهو ماترتب عنه آثار سلبية إنعكست على مصالح السكان وعرقلة السير العادي للحياة اليومية،مهيبا بالجهات المعنية والوصية بالتدخل العاجل لوضع حد للعشوائية في التسيير وسوء التدبير للشأن المحلي ورد الإعتبار للمواطن القنيطري ولصون كرامته.

واستنكر فرع حزب الميزان في بلاغ له،غياب خدمة النقل الحضري للمدينة لما يزيد عن 13 شهرا دون أدنى إعتبار لمصالح المواطنين خاصة منهم التلاميذ والطلبة الذين إزدادت معاناتهم وما عانته الساكنة القنيطرية لسنوات مضت بسبب تدبير هذا المرفق الحيوي نظرا لإهتراء الحافلات المستخدمة وقدمها وقلة الخطوط ليستفحل امامها الوضع جراء الغياب الكلي للحافلات.

إلى ذلك غبر حزب الاستقلال عن أسفه، حول الطريقة التي يتعامل بها مجلس القنيطرة مع معاناة مستخدمي وعمال مرفق النقل الحضري الذين ظلوا طيلة السنة مهمشين يعيشون الفقر رفقة اسرهم في غياب تام لأي مبادرة تذكر من المجلس البلدي المذكور، لحل مشكل هذه الفئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد