بوتفليقة يُهنئ بشار الأسد مُتمنياً له ‘تجاوز الأزمة’

0

زنقة 20 . الأناضول

أعرب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الجمعة، عن أمله في أن “تتجاوز سوريا أزمتها في ظل الوحدة والتوافق الداخلي”.

جاء ذلك في رسالة تهنئة من بوتفليقة، لنظيره السوري بشار الأسد بمناسبة الذكرى الـ 69 لاستقلال سوريا، نشرت مضمونها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وجاء في الرسالة “في هذا الظرف الذي تمر به سوريا الشقيقة من أوضاع مأساوية أعبر لكم مجددا عما نتمناه لها من أسباب تجاوز محنتها بما يحفظ وحدتها الترابية واستقرارها وسيادتها ويلبي طموحات الشعب السوري في التقدم والرقي في ظل الوئام والحوار والتوافق الوطني”.

وتحتفل سوريا كل عام في الـ17 من أبريل/نيسان، بعيد الاستقلال الذي تم فيه جلاء قوات الاحتلال الفرنسي عن البلاد في 1946.

وأعلنت الجزائر مرارا وبشكل رسمي موقفها من الأزمة السورية التي دخلت عامها الخامس بضرورة العمل على إيجاد حل سياسي، يحافظ على أمن وسيادة الدولة.

ومنذ 15 مارس/ آذار 2011 تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف ما يسميها بـ”الأزمة”، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم، وخلفت أكثر من 220 ألف قتيل و10 ملايين نازح ولاجئ داخل البلاد وخارجها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد