اعتقال برلمانيين أوربيين و دبلوماسيين في حفل جنس جماعي ببلجيكا !

0

زنقة 20 | متابعة

قدم عضو البرلمان الأوروبي المجري “جوزيف زاجر” إستقالته من منصبه بعد أن قبضت عليه الشرطة بصحبة 24 شخصًا آخرين في “حفل جنسي” في بروكسل.

وقالت سارة دورانت المتحدثة بإسم المدعي العام في بروكسل يوم الثلاثاء “تم تغريم عشرين شخصا لعدم الامتثال للتدابير الصحية بعد أمسية نُظمت مساء الجمعة في الطابق الأول من مبنى في وسط مدينة بروكسل”.

وبحسب دورانت، الحفلة ضمت دبلوماسيين وأعضاء في البرلمان الأوروبي، وكان من بينهم النائب المجري جوزيف زاجر الذي إعترف بأنه حضر الحفل ويقول ” لكنني لم أتعاطى المخدرات”.

وقال زاجر،الذي قدم إستقالته اليوم،”يؤسفني إنتهاك الإجراءات الصحية، كان ذلك عملاً غير مسؤول مني ” وقال انه إعتذر لأسرته وزملائه وكل من صوت عليه لإنتخابه في البرلمان الأوروبي.

للتذكير ، إقتحمت الشرطة غرفة في أعلى حانة في بروكسل مساء الجمعة ، حيث كان هناك حفل يتناول فيه الحاضرين الكحول والمخدرات و لممارسة الجنس، وفقًا لما ذكرته صحيفة la Dernière Heure.

عندما تدخلت الشرطة ، كان العديد من المشاركين “عراة” وحاول أحد المحتفلين الهروب عبر الكورنيش ، لكنه وقع وأصيب أثناء هروبه، وبحسب صحيفة “la Dernière Heure” الهارب لم يكن مواطناً عادياً فقد كان النائب المجري.

من جهته، حاول النائب إستخدام حصانته البرلمانية ، الأمر الذي دفع في منتصف الليل إلى تدخل وزارة الخارجية البلجيكية لانه لم يكن بحوزته أي أوراق تتبث هويته ومع ذلك ، لا يمكن التذرع بالحصانة البرلمانية في حالات التلبس بالجرم.

تم تغريم جميع الحاضرين لعدم الامتثال للتدابير الصحية ثم أطلق سراحهم بعد ذلك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد