جزائري على رأس “داعش المغرب” !

0

زنقة 20 | وكالات

أكدت عدة مصادر إعلامية نقلا عن مواقع إلكترونية بينها “سايت” الأمريكي المتخصص في الحركات الإسلامية المتطرفة أن تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” قد أعلن في 22 نوفمبر تعيين الجزائري مبارك يزيد، المدعو أبو عبيدة يوسف العنابي زعيما جديدا للتنظيم الإرهابي خلفا للجزائري عبد المالك دروكدال، والذي قتل في يونيو 2020 إثر عملية عسكرية بشمال غرب تساليت في مالي.

بعد مرور خمسة أشهر على مقتل زعيمه (الجزائري) عبد المالك دروكدال، والذي قتل في يونيو 2020 إثر عملية عسكرية نفذتها القوات الفرنسية بشمال غرب تساليت في مالي قرب الحدود مع الجزائر، أعلنت الجماعة الإرهابية في 22 نوفمبر تعيين مبارك يزيد، وهو أيضا جزائري يدعى أبو عبيدة يوسف العنابي، زعيما جديدا له.

وقد يُفهم من كنيته أنه من مواليد أو من المتحدرين من مدينة عنابة، إحدى أبرز وأكبر مدن الشرق الجزائري.

ونقلت عدة مصادر إعلامية هذا الخبر نقلا عن مواقع إلكترونية متخصصة في الحركات الإسلامية المتطرفة والجهادية، ومن بينها موقع “سايت” الأمريكي.

من هو مبارك يزيد؟

ومبارك يزيد شغل حتى الآن منصب رئيس لـ”مجلس الأعيان”، اللجنة التوجيهية للجماعة الإرهابية. وكان على ما يبدو مسؤولا عن الفرع الإعلامي بالتنظيم الإرهابي، وصنفته الولايات المتحدة على لائحتها للإرهابيين الدوليين البارزين منذ سبتمبر 2015.

وكغيره من العديد من مناضلي ومناصري “الجبهة الإسلامية للإنقاذ” الجزائرية الذين تحولوا للعمل الإرهابي بعد توقيف العملية الانتخابية التي فاز فيها حزبهم في ديسمبر 1991، تلقى مبارك يزيد تدريبه في أفغانستان حيث انتشرت معسكرات التدريب عقب الغزو السوفياتي في عام 1979.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد