بنكيران ينصب نفسه خليفة للمسلمين ويشتري ود فرنسا بعدما حاربها في قانون التعليم

0

زنقة 20. الرباط

نصب عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة السابق نفسه مسؤولاً أممياً عن المسلمين وخرج يدعوهم في كل بقاع العالم بضبط النفس وعدم إرتكاب أعمال عنف ضد المواطنين الفرنسيين.

وحاول بنكيران خلال بث مباشر من منزله، نشره سائقه على حسابه الفيسبوكي شراء ود فرنسا والظهور بمظهر رجل الدولة المتعقل والقادر على التأثير في مجريات الأمور خصوصاً بعد العملية الإرهابية التي عرفتها اليوم مدينة نيس الفرنسية، وذهب ضحيتها ثلاث مواطنين فرنسيين أبرياء.

خروج الأمين العام السابق لحزب ‘العدالة والتنمية’ الإسلامي وفق العارفين به يهدف الى بعث رسالة لمن يهمه الأمر داخلياً وخارجياً، بأنه مازال قادراً على التدخل في القضايا الكبرى والتأثير عليها وأنه مستعد للعودة للقيام بما يلزم ولو من باب شراء ود فرنسا التي أعلن في وجهها العداء خلال مناقشة مشروع قانون الاطار المتعلق بالتعليم.

وحاول بنكيران اليوم، التقرب من فرنسا من باب دعوات ضبط النفس لأنه يعلم أن التحولات القادمة في السياسة الخارجية الفرنسية لن تكون في صالح حزبه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد