اليمن/إيسواتيني/غينيا بيساو/البحرين/السينغال وأفريقيا الوسطى يجددون دعمهم للوحدة الترابية للمغرب

0

زنقة 20. الرباط

أشادت جمهورية اليمن، اليوم الخميس أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، بالجهود “الدؤوبة” التي يبذلها المغرب لإيجاد حل عادل ودائم ومتوافق بشأنه لقضية الصحراء المغربية.

وأكد ممثل اليمن في مداخلته أمام اللجنة، دعم بلاده لجهود الأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى استئناف العملية السياسية للتوصل إلى حل سياسي وواقعي ودائم لهذا النزاع الاقليمي، على أساس التوافق وتطبيقا لجميع قرارات مجلس الأمن الدولي المعتمدة منذ سنة 2007.

وأشاد الدبلوماسي اليمني في هذا الإطار بالزخم الذي أطلقته المائدتان المستديرتان بين المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو، المنعقدتان في دجنبر 2018، ومارس 2019، وكذا بالاتفاق الذي عبرت بموجبه الأطراف الأربعة عن المشاركة في المائدة المستديرة الثالثة “كما ينص على ذلك القراران 2468 و2494 لمجلس الأمن الدولي”.

كما جددت مملكة البحرين، اليوم الخميس أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، تأكيد دعمها للوحدة الترابية للمغرب وسيادته على صحرائه، مشيدة بـ “الجهود الجادة” التي تبذلها المملكة للتوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء المغربية على أساس مبادرة الحكم الذاتي.

وأكد السفير الممثل الدائم للبحرين لدى الأمم المتحدة، أمام اللجنة، أنه “انطلاقا من المواقف الثابتة والراسخة لمملكة البحرين، فإن بلادي تجدد التأكيد على دعمها للجهود الجادة التي تبذلها المملكة المغربية للتوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء المغربية على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وذلك في إطار سيادة المملكة المغربية ووحدتها الوطنية والترابية”.

كما أعرب السفير عن دعم مملكة البحرين للعملية السياسية الجارية تنفيذا لقرارات مجلس الأمن الدولي وتحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة.

من جهتها، أعربت مملكة إيسواتيني، اليوم الخميس، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، عن دعمها لمغربية الصحراء ولمبادرة الحكم الذاتي باعتبارها “حلا متوافقا بشأنه”.

وقال السفير الممثل الدائم لمملكة إسواتيني أمام أعضاء اللجنة، “إن بعثتنا تؤيد مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب كحل متوافق بشأنه. إنها تنسجم مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والجمعية العامة وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وقد أشاد مجلس الأمن الدولي بهذه المبادرة في قرارات متتالية منذ سنة 2007”.

وقال ممثل إيسواتيني إن “مملكة إسواتيني تنتهز هذه المناسبة للتعبير عن دعمها للعملية السياسية الجارية تحت الرعاية الحصرية للأمين العام للأمم المتحدة، والرامية إلى التوصل إلى حل سياسي مقبول من الأطراف ومتفاوض بشأنه للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية”.

جددت وزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية إفريقيا الوسطى، السيدة سيلفي بايبو تيمون، اليوم الخميس بالرباط، دعم بلادها لمغربية الصحراء.

وقالت رئيسة دبلوماسية جمهورية إفريقيا الوسطى، التي كانت تتحدث خلال لقاء مع الصحافة عقب مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، “للمملكة المغربية كامل دعمنا” في ما يتعلق بالنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

كما عبرت السيدة بايبو تيمون، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب، عن امتنان حكومة وشعب إفريقيا الوسطى، للاهتمام الثابت الذي ما فتئ يوليه المغرب للوضع في هذا البلد الإفريقي، مشيرة إلى أن المغرب يعد، على مستوى التعاون الثنائي، “من بين الشركاء المميزين لجمهورية إفريقيا الوسطى”.

وأضافت “أستطيع أن أؤكد لكم أن تحدياتنا مشتركة وأن دعم جمهورية إفريقيا الوسطى للجهود التي يقودها المغرب سيبقى ثابتا”، منوهة، بهذا الصدد، بالدعم متعدد الأشكال الذي تقدمه المملكة لبلادها، خاصة في إطار البرامج الأمنية من خلال تواجد تجريدة مغربية ضمن قوات الأمم المتحدة لحفظ الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، إلى جانب الدعم الإنساني والاقتصادي (إعادة تأهيل مستشفى، استئناف الخطوط الملكية المغربية لرحلاتها باتجاه بانغي في الأيام المقبلة)، عروض المنح والتكوين لفائدة طلبة إفريقيا الوسطى، فضلا عن الانعقاد المنتظم لهيئات التشاور.

كما جددت حكومة جمهورية غينيا بيساو دعمها لمغربية الصحراء وللوحدة الترابية للمملكة، وفق ما أكدته اليوم الاربعاء بالرباط، وزيرة الشؤون الخارجية والجاليات لغينيا بيساو السيدة كارلا باربوزا التي تقوم بزيارة عمل للمغرب.

كما أكدت الوزيرة التي كانت تتحدث خلال لقاء مع الصحافة عقب مباحثاتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، دعم بلادها لجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية دائمة للنزاع حول الصحراء المغربية.

وقالت السيدة كارلا باربوزا “يمكن للمغرب أن يعتمد على دعم حكومة غينيا بيساو داخل الهيئات الدولية والافريقية، ومن ضمنها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا”، معربة عن ارتياحها لمستوى علاقات الصداقة والتعاون المتميز القائمة بين البلدين، و”هي علاقات قوية وأكثر تماسكا”.

وعبرت الوزيرة عن رغبة بلدها في تعزيز هذه العلاقات، ولاسيما في الميدان الاقتصادي، عبر حضور المزيد من المقاولات المغربية في بلادها وإطلاق الخطوط الملكية المغربية قريبا لخط جوي مباشر مع غينيا بيساو.

ومن جهة أخرى، حرصت رئيسة دبلوماسية غينيا بيساو بهذه المناسبة على التعبير عن امتنانها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على الدعم الانساني والطبي الذي قدمته المملكة لبلادها في هذه الظرفية الصعبة لتفشي كورونا.

ذكرت صحيفة (لوصولاي) السنغالية اليوم الاربعاء ، أن السنغال جددت مؤخرا ، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، التأكيد على مغربية الصحراء وعلى مبادرة الحكم الذاتي كحل “براغماتي” لهذا النزاع الإقليمي المفتعل.

ونقلت الصحيفة ذات الانتشار الواسع في مقال طويل على صفحتها الأولى ، مداخلة السفير كولي سيك ، رئيس البعثة الدائمة للسنغال لدى الأمم المتحدة ، خلال المناقشة العامة ،والتي دعا خلالها المجتمع الدولي إلى الأخذ في الاعتبار المزايا القيمة التي تتيحها هذه التسوية كحل “سيمكن من إيجاد مخرج ونهاية سعيدة ” لهذا النزاع المفتعل”.

وكتبت الصحيفة ، أن الدبلوماسي السنغالي حث الأطراف على “مواصلة التعبئة في الدينامية البناءة المنبثقة عن المائدتين المستديرتين بجنيف لمواكبة المسلسل السياسي الذي أطلقته الأمم المتحدة حتى نهايته” مضيفا أن بلاده تجدد التأكيد على دعمها “للمبادرة المغربية للحكم الذاتي بجهة الصحراء، والتي ترتكز على بناء مجتمع ديمقراطي وحداثي، يقوم على دولة الحق والحريات الفردية والجماعية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية مع احترام سيادة المملكة”.

ودعا السفير سيك بهذه المناسبة، تضيف اليومية ،المجتمع الدولي إلى الاصطفاف خلف الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي المقبل، بمجرد تعيينه، ومجلس الأمن(..) في مسلسل البحث عن حل سياسي تفاوضي ودائم للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وذلك مع الأخذ في الاعتبار المزايا القيمة التي تتيحها التسوية النهائية لهذا النزاع، ليس فقط على مستوى التعاون والتنمية، ولكن أيضا في رفع التحديات الهامة التي تواجه المنطقة ومنطقة الساحل”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد