نقابيون يستنكرون إنتهاك الرميد لحقوق موظفي وزارة حقوق الإنسان(وثائق)

0

زنقة 20. الرباط

أطلق موظفو وزارة حقوق الإنسان نداء إستغاثة عبر بلاغ استنكاري لأطر وزارة حقوق الانسان ومندوبيتها، التي يقودها الوزير الإسلامي مصطفى الرميد، تندد بالأوضاع المزرية وإنتهاك حقوق الموظفين داخل قطاع حكومي يفترض أنه يحمي حقوق الإنسان.

وإستنكر البلاغ الذي توصل منبر Rue20 بنسخة منه، منع موظفة بالمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان من الولوج إلى مكتبها، مع معاناتها من التضييق على حقوقها والتعسف والحط من كرامتها في قلب وزارة حقوق الإنسان.

وللتنديد بالوضع المأساوي الذي تعيشه ذات الموظفة داخل وزارة حقوق الإنسان، دخلت في إضراب عن الطعام، تسلمت مصالح وزارة الرميد الإخبار بذلك وقامت بالمصادقة عليه في واقعة غريبة.

ويبدو أنه وخلافا لما يروج له مصطفى الرميد بكونه مدافعا عن حقوق الإنسان، يظهر أن وزير الداولة لا يبالي بالأوضاع الموسومة بالتوثر والاضطراب بوزارته، دون أدنى محاولة منه لوقف هذا النزيف الحقوقي الناتج عن جملة من التجاوزات والممارسات السالبة لحقوق وحريات موظفيه،

وكشفت مصادر جد مطلعة لمنبر Rue20 أن حالة من الإحتقان تسود جل مكونات وزارة حقوق الإنسان، سببها الرئيس سوء التقدير في قرارات المصالح الإدارية بالوزارة، والتي لا تجد لها في أغلب الأحيان أي سند ضمن الضوابط والقوانين والأعراف الإدارية الجاري بها العمل في هذا الإطار.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد